2018/06/10 17:17
  • عدد القراءات 3171
  • القسم : رصد

حريق الصناديق: جهات "عنفيّة" تحاول منع كشف التزوير بالتخريب

بغداد/المسلة: استهدف حريق متعمد، ‏الأحد‏، 10‏ حزيران‏، 2018، صناديق الاقتراع بجانب الرصافة، التي احترقت بالكامل، في المخازن الخاضعة للحراسة المشددة، ما يرجح الاعتقاد بان قوى نافذة وراء هذا العمل منعا لكشف تزويرها للانتخابات، فضلا عن قوى أخرى تستفيد من الفوضى السياسية والعملياتية للانتخابات التي يخلفها الحريق.

 وهذه ردود أفعال العراقيين:

أحمد عبد:

الذين ارتكبوا جريمة حرق نتائج الانتخابات هم أنفسهم الذين ارتكبوا جريمة تزوير تلك النتائج، وهم أنفسهم الذين اعترضوا على إعادة العد والفرز اليدوي كيلا ينكشف تزويرهم.

الحل هو إلغاء نتائج الانتخابات وإعادة الانتخابات بإشراف أممي وبحماية دولية لأن من الواضح جداً أن هناك جهة مخيفة تزور وتهدد وتفجر وتحرق ويخاف منها الجميع .

علي الاسدي

الذين ارتكبوا مجزرة مدينة الثورة هم أنفسهم من قاموا بحرق صناديق الاقتراع. ادعو رئيس الحكومة العراقية لإعلان حالة الطوارئ في البلاد وإلغاء نتائج الانتخابات وانهاء هذا الاستهتار بمصير الشعب العراقي من خلال بسط سلطة القانون على الجميع .

رافد الجبوري

لم يكن وضع العراق مهيئا لإجراء انتخابات مع ذلك تم الإصرار على تنفيذها وسط مقاطعة واضحة. وبعد ان رضيت الأطراف المتنافسة على حصص السلطة بالنتائج على علاتها واعترف بها العالم لم يكن العراق مستعدا لإعادة النظر بتلك النتائج . مع ذلك تم إصدار قرارات لإعادة العد والفرز والغاء نتائج معينة. فالخاسر في ارض الموت والنفط شعاره دائماً العب او اخرب الملعب. كل ذلك كان لعبا بالنار.

تتوسع النار لتلتهم واحدا من اكبر مستودعات خزن صناديق الاقتراع. وقبلها كانت قد انفجرت في مستودع سلاح تابع للفصيل الفائز باكبر عدد من المقاعد.

كل الاحتمالات مفتوحة ولكن الثابت ان الاحزاب ذات الأجنحة المسلحة لن تسمح باي تغيير في حصتها في نتائج الانتخابات.

منتصر الناصر

"نيران صديقة" تنهي فصول المسرحية الانتخابية وتلتهم أوراق اقتراع من لازال لديهم إيمان ولو ضئيل بأهمية اصواتهم.. وتعلن النصر لصالح احزاب المحاصصة!!

 

"المسلة"

 

 

 


شارك الخبر

  • 9  
  • 0  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   5
  • (1) - مالك
    6/10/2018 12:44:45 PM

    يعني هل من الممكن العراق ان يصبح دولة بيها خير وهذا حاله؟ لا ما ممكن لانه من الواضح اكو جماعات كثيرة فوق القانون وهنا اقصد ليس فقط قانون الدولة وانما كل الأعراف والقوانين التي يتصف بها الانسان المتحضر و الشعب المتحضر الواعي؟ هل من المعقول ان يخضع اكثر من 30 مليون عراقي لاهواء قادة و جماعات ..... تفرض نفسها دائما على غالبية الشعب العراقي؟ لا ادري متى ممكن ان نرتاح من متاهات الخراب التي تضرب هذا البلد منذ نشأته الى اليوم و الاتعس اننا كلما قلنا انها محنة موقتة ندخل بعدها بمحنة اشد والثمن يدفعه أبناء هذا الشعب و ثرواته و مقدراته تضيع



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   2
  • (2) - أبن الرافدين
    6/10/2018 2:18:57 PM

    حريق مدفوع الثمن ,,,, التحالف الثلاثي الفاشل ,, { الصامتون } وبالتعاون مع مفوضية التزوير قاموا بحرق المخازن للتغطية على خيبتهم ,



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   5
  • (3) - الكهرباء المفقودة
    6/10/2018 4:45:19 PM

    لله الحمد كان قرارنا صحيحا في مقاطعة الانتخابات، فانتخابات يفوز بها الخارجون عن القانون،وخميس الخنجر واسامة النجيفي وعلاوي وليث الدليمي وغيرهم حريٌ بكل عراقي اصيل مقاطعتها.وان انتخابات يفوز بها المالكي الذي على مدار ثمانية سنوات وميزانية انفجارية ولم يستطع بناء محطة كهرباء او مدرسة او مستشفى فإنها انتخابات عار وشنار فعلى ماذا يفوز ماهو الإنجاز الذي قدمه وحزبه لاشيئ والامر ينطبق تماما على الاخرين واولهم تيار اللاحكمة والا خشية من الله تعالى.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •