2018/06/14 11:05
  • عدد القراءات 1477
  • القسم : ملف وتحليل

"المسلة" تحاور قائمقام سامراء: احذّر من تأثير الخلافات على الاستقرار ووحدة البلاد

بغداد/المسلة: دعا قائم مقام سامراء، محمود خلف، ‏الخميس‏، 14‏ حزيران‏، 2018 القوى السياسية المتنافسة حول نتائج الانتخابات الى الحفاظ على وحدة وامن العراق، مؤكداً، ان على الجميع التكاتف من اجل ان تمر الازمات بسلام.

وقال خلف في حديث لـ "المسلة"، انه "ومن خلال الأحداث الاخيرة التي برزت بعد انتخابات مجلس النواب العراقي ومن اجل ان لا تأخذ الأحداث طريقها الى الانفلات نقول ان وحدة وامن العراق اهم، وان على الجميع التكاتف من اجل ان تمر هذه الوقائع بسلام".

حديث خلف يتزامن مع الانباء التي تفيد بظھور تنظيم داعش من جديد في محافظة كركوك وقضاء سامراء في صلاح الدين، ما يمثل تحديا جديدا للحكومة والقوى السياسية على حد سواء، ويتطلب منهم "التكاتف لردع الاخطار المحدقة" وفق خلف.

واضاف، اننا "شعب تعود الصعاب وفِي النهاية محب لبلده بالرغم من كل التحديات"، مؤكداً، على ان "قوتنا في وحدتنا".

وتابع خلف:"علينا ان نحافظ على الأمن والاستقرار ونعيش ايام رمضان الخير والفلاح وان نكون يدا واحدة ضد الاٍرهاب ونسعى لتكون مدينتنا سامراء بأمن وامان،لأننا تعودنا ان نقف كرجال ونساهم في احتواء الجميع ونكون خيمة لهم".

 

وكانت مخازن مفوضية الانتخابات في جانب الرصافة تعرضت، الاحد الماضي، لحريق ضخم فيما أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية، اللواء سعد معن، أن المخازن التي تحتوي على صناديق الاقتراع لم تتعرض للاحتراق، مشيراً إلى أن " التحقيق جاري بالحادث".

وكان مجلس الوزراء، قد صادق، الثلاثاء 5 من حزيران 2018، على توصيات اللجنة الوزارية الخاصة بالتحقيق في الخروقات التي حدثت في الانتخابات، والتي أكدت وقوع خروقات كبيرة وأوصت بعدة نقاط أهمها الغاء نتائج الخارج واعادة العد اليدوي لجزء من النتائج، فضلا عن منع مسؤولي المفوضية من السفر الى الخارج لحين اتمام التحقيقات وثبوت عدم تورطهم بالتلاعب بالنتائج أو التزوير.

وصوت مجلس النواب العراقي في 6 من حزيران 2018، على مجمل فقرات قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب، الذي تضمنت فقراته اعادة العد والفرز اليدوي لمجمل نتائج الانتخابات، وايقاف عمل مجلس المفوضين ومدراء المكاتب في المحافظات المفوضية واستبدالهم بتسعة قضاة.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •