2018/06/19 14:30
  • عدد القراءات 2780
  • القسم : المواطن الصحفي

العبث بالممتلكات العامة.. الكاميرا ترصد والمحاسبة تغيب

 بغداد/المسلة: انتشرت في الآونة الاخيرة حالات تخريب الاماكن العامة في العاصمة بغداد وباقي محافظات العراق، في ظاهرة ليست الاولى من نوعها اذ عانى منها الشارع العراقي على مدى سنوات، في تعدد لأشكالها واسبابها.

واظهر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، اشخاصا يقومون بسرقة أغطية فتحات المجاري "المنهولات" من الشوارع، لبيعها او الاستفادة من المواد الاولية فيها.

وتسببت تلك الافعال بكوارث، حيث لاقى اشخاص حتفهم بسبب وقوعهم في بالوعات المجاري العميقة التي ظلت من دون غطاء.

ويرى مراقبون ان غياب القانون والرقابة، فضلا عن انعدام الوعي بالمسؤولية الجمعية عن الأملاك العامة والاستهانة بالسلامة العامة، ساهم في انتشار الظاهرة.

وانتقد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي وزارة الداخلية وغياب دورها، فلم تتحرك لالقاء القبض على الاشخاص الذين يقومون بسرقة أغطية المجاري "المنهولات" والتي تسببت بموت العديد من العراقيين رغم الكثير من مقاطع الفيدو التي تسجلها كاميرات المراقبة.

ووصف المتحدث باسم أمانة بغداد حكيم عبد الزهرة في حديث خص به "المسلة"، تلك الافعال بانها "مشكلة وليست ظاهرة يقوم بها بعض ضعاف النفوس يسرقون اغطية المنهولات ويحولونها الى مواد اولية".

وأفاد مصدر أمني في البصرة، في 12 حزيران 2018، بإلقاء القبض على ثلاثة متهمين بسرقة "أغطية منهولات" المجاري في المحافظة. 

واضاف عبد الزهرة بان "هناك تعاون بين امانة بغداد والجهات الامنية"، مبينا بانهم "استطاعوا الوصول الى تلك الاماكن وتمت احالتهم الى القضاء".

وتابع ان "هذا الامر يحدث بسبب نفوس ضعيفة لا تميز بان هذا حق عام لجميع الناس ما يعني انعدام المواطنة عند من يقوم بتلك الافعال التخريبية، وانه يعاني من خللا في التفكير ما يجعله يستولي على المال العام"، مؤكدا ان "هؤلاء نفر قليل".

وبين ان "من يقوم بسرقة السياج او اغطية المجاري لابد ان يراه الناس"، متسائلا "لماذا لا يدافعون عن حقوقهم، فهو ليس حق الامانة بل حق البلد باكمله".

وقارن عبد الزهرة بين ما يحصل في العراق من سكوت الناس على هؤلاء المخربين وبين ما يحصل في باقي الدول وكيف سيقفون بوجه من يقوم بسرقة او تخريب الملك العام.

وأوضح قائلا: "رغم ان المسؤولية تقع على الامانة بالدرجة الاولى الا انها مسؤولية الناس ايضا".

وأفاد مسؤول مجاري غرب ب‍عقوبة في ديالى، بأن اكثر من 50 من اغطية المنهولات سرقت في غضون اسبوعين، داعيا الاهالي الى ضرورة المساعدة لايقاف ظاهرة خطيرة. 

وترصد المشاهدات، أيضا، شبابا مراهقين يقومون بالكتابة على الجدران العامة في الساحات والمدارس والمرافق العامة، في سلوك بعيد عن الاخلاق العامة والتحضر والمدنية.

 

"المسلة"


شارك الخبر

  • 4  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •