2018/06/14 12:34
  • عدد القراءات 488
  • القسم : بريد المسلة

سارة خليل: الثمن الذي سيدفعه التحالف الشيعي

بغداد/المسلة:  

سارة خليل

في اجتماع لقيادات بارزة، كان محور توقعاتهم فيما اذا شكّل أعضاء البيت الشيعي الكتلة الأكبر فان الثمن هو (مفخخات-عمليات انتحارية نوعية وكمية -عودة 40 ٪‏ من الدواعش الذين تبخروا وذابوا بالنسيج الاجتماعي بعد عمليات التحرير- حصار عربي خليجي جديد للحكومة- واشياء اخرى).

واتت التوقعات سلبية جدا رافقتها مواقف غاضب ايضا من بعض رؤساء الأحزاب التي قد تكون خارج الحكومة وليس لها دور سوى المعارضة النيابية، وهدد بعضهم بأنهم لن يسكتوا ويركنوا الى المعارضة سيما وأنهم أنفقوا ملايين الدولارات لنيل مكاسب سياسية ولن يقبلوا بان تضاف لهم خسارة جديدة بعد خسارة الانتخابات وهبوط اسمهم. ولعل الوزارات والمناصب هي العزاء الابرز لهم لتعويض خسائرهم والبقاء في دوائر اهتمام ما تبقى من جماهيرهم.

لذا فان الأيام العشرة القادمة ان لم تسفر عن تغيرات في نتائج الانتخابات لصالح المحتجين من الخاسرين فانهم لن يشاركوا باي حكومة مالم تعاد الانتخابات بنهاية العام الحالي.

هم يسعون لتحقيق هذا المطلب عبر أذرع مساندة لهم ولها تأثيرها على القرارات القضائية كما حصل موخرا ووصف بانه انقلابا على الدستور بقرار المشرعين وإمضاء ومساندة سلطة القضاء في سابقة هي الاخطر في تاريخ الممارسة الديمقراطية الحديثة بالعراق بعد ٢٠٠٣

 الديمقراطية الهجينة التي استوردوها للعراق وباتت منتهية الصلاحية، تلفظ انفاسها الأخيرة.

بريد المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •