2018/06/24 14:15
  • عدد القراءات 3312
  • القسم : المواطن الصحفي

المجسّمات الهندسية العراقية العشر

بغداد/المسلة: كتب أيمن الحيدري..

١- هناك خط مستقيم جامد يسمى بالدستور العراقي، وهو غير قابل للتغيير مع وجود تأويلات وتفسيرات مختلفة بشأنه.

٢- المكونات العراقية المتناحرة تشبه الخطوط المتوازية لم ولن تلتقي لحين (الا بقدرة قادر).

٣- لدينا مثلث يسمى "حق الفيتو" متساوي الأضلاع وأسمائها سني وشيعي وكردي.

 ٤- لدينا مربع غير متساوي الأضلاع اسمه "القدر"، أطول أضلاعه هو "المحاصصة"، "التوافقية" "فيتو المكون"، ثم "رئيس وزراء شيعي"، وهو اقصر الأضلاع.

٥- المكون الشيعي، حصروا أنفسهم سياسياً في شكل خماسي أضلاعه تسمي أنفسها بالفتح والسائرون والنصر والقانون والحكمة.

٦- اهم دائرة عندنا، مركزها النجف الاشرف وأبرز اقطارها يتقاسمه العم سام والخال حجي اغا.

٧- الشعب يدور حول نفسه في دائرة مفرغة ومرهقة في الوقت نفسه، ويأمل بسعي السياسيين والحكومة لتحسين الخدمات والصحة وتوفير الأمن. 

٨- الفساد بكل اشكاله يمكن تشبيهه بالكرة التي تلعب بها الدولة العميقة ويسجلون أهداف لمصالحهم في مرمى الشعب الخالي من الحراس.

٩- خليط العقل العراقي الجالس على قمة الهرم ذو أربعة أوجه: الاحزاب وشموليتها، والإسلامية الشيعية ومعارضتها، والسنية والتمسك بالحكم، والقومية الكردية وإدمانها للاستقلال.

١٠- كثرة الاحداث السياسية المضطربة وتداعيات المشهد السياسي وضبابيته في العراق جعلت قواعد علم الرياضيات والهندسة تشعر بالعجز  تجاه تفسيره، وعكست على الارض أشكال هندسية غير متناسقة هي اقرب الى مسار متعرج من مجسمات طبيعية يمكن فهمها او التنبؤ بأشكالها.

ربنا ثبّت مجسماتنا الهندسية وزواياها على أسس علمية صحيحة رفقاً بطلاب (مواطني) مدرسة العراق الذين يأملون بانتمائهم لمدرسة نموذجية.

"گول ان شاء الله" ، او كما يكتبها اغلب العراقيين "گول انشاء الله".

 بريد المسلة


شارك الخبر

  • 7  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •