2018/07/03 21:15
  • عدد القراءات 7188
  • القسم : رصد

العلاق: العبادي هو المرشح "الوحيد" لحزب الدعوة لمنصب رئيس الوزراء

بغداد/المسلة: اكد القيادي في حزب الدعوة الإسلامية، علي العلاق، ‏الثلاثاء‏، 03‏ تموز‏، 2018 على أن الحزب "لم" يرشح رسمياً أية شخصية لرئاسة الوزراء باستثناء مرشح ائتلاف النصر، حيدر العبادي.

وأضاف العلاق، في حديث لـ"المسلة"، أن "رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي هو مرشح ائتلاف النصر لرئاسة الحكومة القادمة، وحزب الدعوة الإسلامية لم يرشح حتى الآن رسمياً، أشخاصاً آخرين غير مرشح النصر لرئاسة الوزراء".

واكد العلاق على أن "الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام عن ترشيح شخصيات من داخل حزب الدعوة لمنصب رئيس الوزراء، عارية عن الصحة".

 وتناقلت وسائل اعلام اخبارا مفادها ترشيح عدد من الشخصيات من حزب الدعوة الإسلامية لمنصب رئاسة الوزراء.

وكشف عضو ائتلاف دولة القانون النائب طه الدفاعي، ‏ عن تفاهمات تجمع دولة القانون مع الفتح وسائرون ولكنها ليست اتفاقيات نهائية، مؤكداً أن توجهات التحالفات الحالية هي لتشكيل أكبر كتلة سياسية تضم جميع المكونات العراقية مع بقاء البعض في المعارضة.

ولفت إلى أن "المناصب الرئيسية الثلاث وضعت حسب المكونات: للشيعة والأكراد والسنة، والتحالفات الشيعية تتفق فيما بينها على اختيار رئيس الوزراء يمثل الشيعة، وكذا الحال بالسنة حيث يحاولون تشكيل الكتلة الأكبر للاستحواذ على رئاسة البرلمان".

وتابع أن "التحالفات الشيعية والسنية موجودة ولكن توجهاتها الآن وطنية، ويسعون لتشكيل اكبر كتلة سياسية تضم الشيعة والسنة والأكراد، ويبقون آخرون في المعارضة".

وتشهد الساحة السياسية حراكا واسعا بين القوى الفائزة بالانتخابات التي جرت في الثاني عشر من ايار الجاري لتشكيل الكتلة الاكبر نيابيا تمهيدا لتكليفها بتشكيل الحكومة المقبلة.

ونقلت مصادر محلية وعربية عن مصدر في تحالف الفتح ان الكتل الشيعية تسعى الى التوافق على "مسألة من أي كتلة سيخرج رئيس الوزراء"، ثم يتم توزيع مناصب الوزراء بين الكتل الشيعية، والأمر نفسه يجري حالياً داخل الحراك السني والكردي.

 

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   6
  • (1) - وطن غريب
    7/3/2018 5:03:02 PM

    العلاق يغط ويطلع متى نتخلص منه ومن تصريحاته المتلونه



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •