2018/07/05 14:05
  • عدد القراءات 2132
  • القسم : ملف وتحليل

العمليات المشتركة: قواتنا تمسك الحدود ولا وجود اجنبي هناك.. وعلى الأحزاب عدم التدخل في الشأن الأمني

بغداد/المسلة: اكد الناطق الرسمي باسم مركز الإعلام الأمني وقيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول، ‏الخميس‏، 05‏ تموز‏، 2018 على أن القوات العراقية هي من "تمسك الحدود" مع سوريا، ولا يوجد حتى "جندي أجنبي واحد" على الأرض، مشيرا الى أن دور التحالف الدولي يتركز على التدريب والتسليح والاستشارة وتبادل المعلومات الاستخباراتية.

وقال رسول لـ"المسلة"، حول الانباء التي تنقل الحقائق مشوّهة عن التواجد العسكري الأمريكي على الحدود العراقية السورية، أن "الحدود العراقية السورية تحت اشراف وسيطرة القطعات العسكرية العراقية وتتمثل بقوات الجيش والحدود والحشد الشعبي، ولا يوجد أي جندي أمريكي على الحدود العراقية السورية".

التدخل في عمل الأجهزة الأمنية

و حول تدخل بعض السياسيين في عمل الأجهزة الأمنية، قال رسول: "نحترم رأي الأحزاب والكتل السياسية، لكن ما يتعلق بشؤون الأجهزة الأمنية، فان القرار الأول يعود الى القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي".

وأكد أن "ما يهمنا هو التنسيق المشترك بين القوات العراقية والتحالف الدولي، الذي يتواجد وفق موافقة الحكومة العراقية، والتنسيق يتضمن تبادل المعلومات الاستخباراتية، والغطاء الجوي والتدريب والتسليح وهو ما نحتاج إليه".

وشدد رسول على أن "لا جندي أمريكي أو من التحالف على الأرض سوى في تقديم المعلومات والاستشارة واستخدام طائرات التحالف الدولي في استهداف بعض الأماكن أحياناً، باعتبارها تمتلك تكنولوجيا ودقة عالية".

وطالبَ العضو في تحالف الفتح، النائب فالح حسن، في 30 حزيران 2018، القائد العام للقوات المسلحة باطلاع مجلس النواب والشعب العراقي على حقيقة التواجد الأمريكي على الشريط الحدودي العراقي السوري، فيما تروّج أحزاب سياسية ووسائل اعلام محلية وعربية عن تواجد امريكي ضخم على الحدود العراقية السورية وبموافقة الحكومة العراقية، الغرض منها تشويه سياسات الدول الأمنية وادارتها لملفات الحدود.

 

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •