2018/07/06 21:55
  • عدد القراءات 2059
  • القسم : رصد

خبراء الاقتصاد: البطالة والفقر وتكاليف المعيشة.. يتطلب مراجعة جذرية للسياسة الاقتصادية

 

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah

-----------------------------------

بغداد/المسلة: اعتبرت الخبيرة في الشؤون الاقتصادية سلام سميسم،‏ ‏الجمعة‏، 06‏ تموز‏، 2018 ان مؤشرات الاقتصاد تشير الى ارتفاع البطالة والفقر وارتفاع تكاليف المعيشة في العراق.

وقالت سميسم لـ"المسلة"، ان احصاءات وزارة التخطيط التي تعتبر احصاءات رسمية تعبر ايضاً عن هذا الارتفاع، ما يعني فشل السياسة الاقتصادية للدولة، وما اعلن عن برامج ومشاريع، هو في حقيقة الامر "فاشل"، بدليل وصولنا الى هذه النتائج التي تعبر عن الفشل الناجم عن الفساد وسوء الإدارة.

وتشير تحليلات اقتصادية الى ان أزمة اقتصادية كبيرة تجتاح العراق، انعكست سلبًا على شؤون البلاد، فبالرغم من أن العراق يعد أغنى تاسع بلد في العالم بموارده الطبيعية، من نفط وغاز طبيعي ومواد معدنية ووفرة المياه وخصوبة الأرض، إلا أن هذه الثروات غير مستغلة بسبب الفساد المالي والتخبط الإداري والفشل في التخطيط.

وتدعو سميسم الى إعادة النظر في السياسة الاقتصادية للعراق كلياً، وإلا فمن غير المتوقع تحسين الاقتصاد، وانعاش القدرة الشرائية للطبقات الفقيرة، داعية الى ان تكون هناك مناخات آمنة للاستثمار لكي يتم خلق فرص للعمل لاسيما للشباب، لتحسين وضعهم المعاشي وخلق الدخل التي يساعد على زيادة الطلب والمساعدة على الانتعاش الاقتصادي، ومن ثم اطلاق سراح السياسات الاقتصادية التي تكون حبيسة المكاتب الحكومية، لتنتقل الى القطاع الخاص.

وتركّز سميسم على أهمية مكافحة الفساد لان وجوده يشكل عنصر اضافة للكلفة الموجودة للمشاريع في العراق، ما يوجب على الدولة، الجدية والإخلاص في اجتثاث الفاسدين، ومن دون ذلك لن نتمكن من تنفيذ خطة اقتصادية ناجحة.

مرصد "المسلة" يشير الى ان حالة من الترقّب تنتاب المعنيين بالوضع الاقتصادي فضلا عن المواطن العادي، لتطرح الأسئلة عما سيؤول اليه وضع العراق الاقتصادي، فقد حلَّ العام 2018 والبلد محمَّل بأعباء الديون تُقَدَّر بملايين الدولارات، وحجم الدمار الذي خلفته العمليات العسكرية، إضافة إلى ما يحتاجه العراق من إعادة الإعمار.

وتعتبر الخبيرة الاقتصادية، ان الحرب على داعش اثّرت بصورة كبيرة على الاقتصاد، لانها استنزفت الموارد اولاً، وتركت لنا المدن تحتاج الى موارد مالية هائلة يجب ان توفرها الموازنات لإعادة اعمارها، فضلا عن الخسائر البشرية.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •