2018/07/06 12:25
  • عدد القراءات 1054
  • القسم : رصد

محللون: لا تطبيق حقيقي للتحالفات المعلنة.. ويجب التمييز بين التصريحات الشخصية ومواقف الكتل

بغداد/المسلة: أكد المحلل السياسي، فاضل ابو رغيف، ‏الجمعة‏، 06‏ تموز‏، 2018 على ان التحالفات التي أعلنت من قبل الكتل السياسية، لم تتطور في تفاصيلها الى التطبيق الواقعي والحقيقي، ويمكن وصفها بانها "مجرد كلام يلوح في الأفق"، مشيرا الى ان تلك التحالفات لم تسفر عن التوقيع على اتفاقات نهائية.

وحول زعْم كتل سياسية بان مرشحها هو الأقرب الى رئاسة الوزراء، حيث بدت تلك الجهات مهتمة بالمنصب اكثر من اهتمامها بالمصلحة الوطنية التي تتطلب تجاوز المصالح الحزبية والمناطقية الى المصلحة العامة، قال أبو رغيف، ان "مثل هذه التصريحات غالبا ما تعبر عن وجهة نظر شخصية، تمثّل المصدر المصرح"، معتبرا ان "الكتل الشيعية اكثر عقلانية من ان تطرح مثل هذه التصريحات غير المنطقية".

وكان العضو في تحالف الفتح رزاق الحيدري، قد قال في تصريح نشرته وسائل اعلام محلية، في 30 حزيران/يونيو 2018 ان "ولاية العبادي الثانية جزء من الماضي وان العامري اقرب لرئاسة الوزراء"،  فيما كشف القيادي في تحالف الفتح النائب حنين القدو، عن محاولات لضم ائتلاف دولة القانون الى ائتلافي "الفتح" و"سائرون" و"النصر" على امل تشكيلة الكتلة الأكبر بالتحالف مع قوى أخرى، من اجل تشكيل الحكومة العراقية المقبلة.

وقال القدو لـ"المسلة"، ان تصريحاتي المنشورة في وسائل الاعلام تنطلق من محاولات جدية للملمة البيت الشيعي وتشكيل كتلة شيعية الاكبر في البرلمان، ما يحتمل اندماج دولة القانون مع ائتلافي النصر، الفتح، وسائرون وجهات وكتل سياسية اخرى، قبل التحاور مع الكتل الكردية والكتل السنية من اجل تشكيل الحكومة العراقية المقبلة، مضيفاً: "لكن ليس لدي معلومات مؤكدة في هذا الصدد".

وتجري محاولات لتشكيل كتلة شيعية تكون هي الاكبر في البرلمان مكونة من كافة القوائم الانتخابية الشيعية ومنفتحة على كل الاطراف للاتفاق على الحكومة الجديدة.

 و عبر تحالف سائرون، في 26 حزيران 2018، عن قلقه من انسحاب أحد الأطراف المتحالفة معه، فيما أكد ان تحالفه مع "النصر" ليس على حساب "الفتح".

وقال القيادي في سائرون رائد فهمي ان "تحالف سائرون مع النصر واية جهة اخرى لا يعني انه على حساب تحالف الفتح او الحكمة او الوطنية، وانما هو استقطاب للكتل الوطنية من اجل اعلان الكتلة الاكبر".

واضاف ان "موقف تحالف الفتح من تحالف سائرون مع النصر غير واضح وليس لدينا معطيات مؤكدة عنه لغاية الان".

واكد ان "انسحاب اي طرف من التحالف سيؤثر على تشكيل الكتلة الاكبر ولن يؤثر على المنهج والمبدأ للتحالف"، مبيناً ان "كل اللقاءات التي جرت ثبتت ودونت المبادئ".

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •