2018/07/08 08:55
  • عدد القراءات 669
  • القسم : ملف وتحليل

محللون: هذه أسباب ازدواجية علاوي بين "الهجوم" على العملية السياسية و"المشاركة" فيها

بغداد/المسلة: أثار تصريح نائب الرئيس العراقي وزعيم ائتلاف الوطنية، إياد علاوي، الأسبوع الماضي حول فساد العملية السياسية برمتها وانّ لا امل فيها، على الرغم من انه فاعل رئيس فيها وفي تفاصيلها منذ العام 2003، الأسئلة حول الأغراض التي تدفع علاوي الى مثل وجهات النظر هذه التي يتبرأ فيها من نظام سياسي مشارك فيه.

ومن وجهة نظر المحلل السياسي، عباس العرداوي، في حديثه لـ "المسلة"   ‏الأحد‏، 08‏ تموز‏، 2018 فان "تصريحات علاوي ضد العملية السياسية لا تعدوا كونها ضغطا إعلاميا لكي يحافظ على حجمه السياسي"، معتبرا ان "جولة اياد علاوي العربية و التي اجراها في مصر بحث فيها عن دعم عربي بعد تخلي السعودية عنه".

و قال العرداوي، ان "تصريحات اياد علاوي مستمرة بالضد من العملية السياسية، كما انه دائم الشك بجدواها، لاسيما العملية الانتخابية برمتها".

ويلاحظ العرداوي ان "تصريحات علاوي تطفو الى السطح حين ينحسر التمثيل السياسي له ويشعر بانهيار دوره"، مبيناً، انه "طرح نفسه كمرشح توافقي لكنه جوبه بالرفض من جميع الكتل السياسية لإعادة ترشيحه".

وهدد علاوي، في 9 أيار 2018، بالانسحاب من العملية السياسية ومحاربتها بعد الانتخابات إذا استمرت الأوضاع بالشكل الحالي.

فيما اعتبر في ‏السبت‏، 07‏ تموز‏، 2018 أن الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 مايو/أيار الماضي "مهزلة كبرى" وجريمة في حق الشعب العراقي.

المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 3  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (1) - أبن الرافدين
    7/8/2018 11:10:42 AM

    سياسي فاشل لا يصلح لأي عمل إلا في إدارة حانة ...........الخمور التي يتميز فيه ,



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - Fadi Anas
    7/8/2018 11:27:40 AM

    يعني هسه عملية ال....... السياسيه على مايرام...والله ......ا الكره الأرضيه من آدم ليجاي



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •