2018/07/10 11:40
  • عدد القراءات 894
  • القسم : ملف وتحليل

البولاني: العراق خارج الضغوطات الامريكية حول سياسات الإنتاج النفطي والأسعار

 بغداد/المسلة: اعتبر رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب السابق، جواد البولاني،  ‏الثلاثاء‏، 10‏ تموز‏، 2018 ، أن العراق خارج منظومة التأثر والتأثير في ظل ظروفه الاقتصادية الحالية وحربه على الإرهاب، في أسعار النفط العالمية.

وقال البولاني لـ"المسلة"، أن "سياسة أسعار النفط تعتمد على العرض والطلب في الأسواق، والأسعار الحالية يعتبرها العراق منصفة وجيدة".

وحقق العراق ارتفاعاً ملحوظاً في معدل الصادرات والإيرادات من مبيعات النفط الخام للنصف الأول من العام الحالي، بأكثر من 40 بليون دولار مقارنة بالنصف الأول من العام الماضي، والتي حقق خلاله العراق إيرادات بـ 27 بليون دولار.

وحول تأثر العراق بضغط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الدول الخليجية لتخفيض أسعار النفط، أوضح البولاني أن "العراق خارج منظومة التأثر والتأثير في ظل ظروفه الاقتصادية الحالية وحربه على الإرهاب".

وعبر عن اعتقاده بـ"ضرورة تعويض العراق عن الكميات التي فقدها خلال المعارك والفترات الحرجة التي مرت به".

ويعتمد  العراق في موازنته المالية السنوية على واردات النفط بنسبة تتجاوز 90 في المئة.

وتابع أن "ظروف العراق استثنائية خاصة، ويجب أن يكافأ من قِبل العالم، باعتباره وقف مدافعاً عن العالم ضد الإرهاب ودفع ثمناً كبيراً من أرواح أبنائه، والاقتصاد الذي تأخر نتيجة الإنفاق الكبير على الحرب على الإرهاب حيث شراء الأسلحة والاعتدة والمعدات التي مكنت العراقيين من القوات الأمنية والحشد الشعبي أن تقهر داعش".

وأكد أن "العراق اليوم يحتاج دعماً دولياً كبيراً، لاستقرار اقتصاده والتعويض عن السنوات السابقة التي خسر فيها كثيراً بسبب الحرب على داعش، وعلى العالم أن يقدر هذه الظروف التي مرّ بها العراق".

وأوضح أن "هناك أنواع مختلفة من النفوط وأسعار متعددة والأسعار المتداولة اليوم جيدة بالنسبة للعراق، ومن المهم للعراق أن ينسجم ويتماشى مع السياسات العامة لمنظمة أوبك باعتباره عضواً فيها، ويحاول مواكبة التطورات السياسية والاقتصادية في المنطقة".

وقال الرئيس دونالد ترامب  ‏في  30‏ حزيران‏، 2018 انه تلقى تأكيدات من السعودية أن المملكة سوف تزيد إنتاج النفط بما يصل إلى 2000،000 برميل ردا على إيران وفنزويلا.

وارتفعت أسعار النفط حيث دفعت إدارة ترامب بحلفائها لإنهاء كل مشتريات النفط من إيران بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي بين طهران والقوى العالمية. كما ارتفعت الأسعار مع استمرار الاضطرابات في فنزويلا والقتال في ليبيا .

وأكد النائب الأول للرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري، في  1 تموز 2018، إن بلاده ستسمح للقطاع الخاص بتصدير النفط الخام، لمواجهة العقوبات الأمريكية.

كما أكد مندوب إيران بالهيئة التنفيذية لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، الخميس 5 تموز 2018، أن تغريدات الرئيس الأمريكي دفعت أسعار النفط العالمية للصعود 10 دولارات داعيا إياه للتوقف عن التغريد لتجنب ارتفاع أسعار النفط.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •