2018/07/06 09:07
  • عدد القراءات 216
  • القسم : تواصل اجتماعي

محمد زكي ابراهيم: كيف يكسب العراق الاصدقاء

بغداد/المسلة:  كتب محمد زكي ابراهيم
 
يريد العراقيون أن يتعاطف معهم الآخرون مجاناً، فلا يسهمون في مشروع إقليمي، ولا يمدون يد العون لمحتاج، ولا يتجرأون على الاستثمار في صناعة أو زراعة أو ثقافة. وإذا ما خطت الحكومة خطوة صغيرة في هذا الاتجاه علت أصوات الاحتجاج في كل مكان.

الولايات المتحدة على ما تمتلكه من قوة وجبروت تقدم رشاوى كثيرة للدول الفقيرة تحت عنوان المساعدات. وتأمل منها التصويت لجانبها في الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات. وكان النظام السابق ينفق بسخاء على المهرجانات والضيوف والأصدقاء. ويدعم صحفاً ومؤسسات إعلامية وبحثية في البلاد العربية والأجنبية. ويتبرع بكثير من الهبات عند اقتضاء الحال. وما كوبونات النفط إلا غيض من فيض مما كان يقدمه لحشد التأييد له في الخارج.


الدستور الذي لا يعطي الحاكم فسحة صغيرة لكسب الأصدقاء هو دستور غير واقعي وبليد. فالهبات التي تبعد الأذى عن البلاد ليست تفريطاً ولا إسرافاً ولا هدراً. بل هي من ضرورات الأمن والدفاع، ولوازم السياسة والعمران، في كل زمان ومكان.

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى) الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر، وتنشرها كما ترد، عملا بحرية النشر، كما أنها لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة"..


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •