2018/07/08 15:49
  • عدد القراءات 3308
  • القسم : ملف وتحليل

تطور لافت في مسار تشكيل الحكومة: العبادي والمالكي والعامري يبحثون تشكيل "الكتلة الأكبر"

بغداد/المسلة: أفادت مصادر مطلعة باجتماع كل من رئيس تحالف النصر حيدر العبادي، ورئيس قائمة الفتح هادي العامري، ورئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، ‏السبت‏، 07‏ تموز‏، 2018 في منزل القيادي في حزب الدعوة عبد الحليم الزهيري، لتشكيل الكتلة الاكبر، ما يعتبر تطورا لافتا في مسار التحالفات.

يأتي هذا التطور اللافت، في وقت توصّل فيه عدد من الكتل السياسية العراقية السنية إلى اتفاق لاختيار فريق تفاوضي موحد حول تشكيل الحكومة واستحقاقات المرحلة المقبلة.

من جانب آخر، أجرى وفد مشترك من ائتلاف دولة القانون وائتلاف الفتح مشاورات، السبت، في أربيل مع مسعود البارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني وقيادة حزب الاتحاد الوطني الكردستاني تمحورت حول إمكانية توصل الجانبين إلى تفاهمات سياسية مشتركة بشأن تشكيل الحكومة العراقية القادمة.

وكشف سكرتير اللجنة المركزية للمكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، رائد فهمي، في حديث لـ"المسلة"، ‏الأحد‏، 08‏ تموز‏، 2018 عن أن تحالف سائرون يولي البرنامج الحكومي الإصلاحي الذي سيتم الاتفاق عليه، الأولوية الكبرى، وهو أمر يتفوق في سلم الأولويات على مسالة اختيار رئيس الوزراء المقبل الذي يتم لاحقاً.

 وبحث زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، مسألة تشكيل الحكومة الجديدة مع زعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي، وكذلك عددا من الملفات التي تهم الشأن العراقي وخصوصا الأمني.

فيما قال القيادي في تحالف الفتح، عامر الفايز، لـ"المسلة" ان التحالف لم يتخذ الى الان خيار البقاء او الانسحاب من التحالف مع سائرون، مؤكداً، على ان موضوع الانسحاب لم يتم التطرق له الى الان.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قد اعلن في 13 من حزيران 2018، عن انضمام تحالف الفتح بقيادة هادي العامري الى تحالف سائرون لتشكيل الكتلة الأكبر داخل البرلمان العراقي.

وحول انباء انفراط تحالف سائرون مع الفتح، قال الفايز في حديث لـ "المسلة"، ان "تحالف سائرون مع النصر قد تم من دون التباحث معنا، لكن هذا لم يدفعنا الى اتخاذ قرار الانسحاب".

واعتبر الفايز، ان "التحالفات الحاصلة حاليا بين الفتح وسائرون وبين النصر وسائرون لا ترقى الى مستوى التحالف النهائية وانها تصورات واتفاقات وتفاهمات".

وتشير الدلائل الى ان محاولات التحالفات الشاملة تحت مسمى "الفضاء الوطني" تتراجع بسبب اصطدامها بجدار "التخندق الطائفي"، و التأثيرات الإقليمية والدولية.

وكشف القيادي في تيار الحكمة الوطني، ايسر الجابري عن ضغوطات ومحاولات من قبل بعض الدول الاقليمية والدولية لإيجاد موطئ قدم لها للتأثير على سير العملية الانتخابية، والمباحثات حول تشكيل الحكومة.

وقال الجابري في حديث لـ "المسلة"، ان "بعض الدول التي يهمها الشأن العراقي، تحاول النفوذ في العراق بسبب مصالحها مثل إيران وامريكا ودول الخليج وتركيا"، مبيناً، ان "هذه الدول تحاول التأثير على المباحثات الجارية لتشكيل التحالفات بشكل او بآخر".

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 2  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (1) - وطن غريب
    7/9/2018 6:17:22 AM

    (تي تي مثل ما رحتي جيت ) لن تقوم للعراق قائمه طالما كل يبحث عن طائفته وقوميته شيعه سنه كرد اقليات الله يكون بعون الشعب الذي ابتلاه الله بكم . ويلعن الله امريكا التي اتت بكم وجعلته ساحة صراعات داخليه وخارجيه . هذه الديمقراطيه الت جئتم بها افادت السياسيون وملئت جيوبكم واصبحت تنعمون بما هو ليس حق لكم وافقرت الشعب العراقي الذي يتلوي ويعاني من المرض و الجهل والحر والجوع



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   2
  • (2) - علي
    7/9/2018 7:04:05 AM

    كل يوم خبر شكل ... مرة المالكي والعامري ...ومرة الصدر والعامري .... ومرة الصدر والعبادي والعامري ومرة المالكي والعامري والعبادي ...يعني حاشاكم مثل ..... الحصان الفلاني تقدم والحصان العلاني تقدم ..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - صلاح سالم
    7/9/2018 9:33:30 AM

    الجميع يتسابق من أجل تحقيق مصالحه ومصالح جماعته والعراق الله وكيلكم في خبر كان. المؤسف أن ال....... المالكي لايزال يحاول مستميتا للعودة وهذه طامة كبرى فلم يكفيه ثماني سنوات من الفشل والدمار والتخريب الذي جلبه للعراق والله لو كان لديه ذرة من الضمير لجلس في بيته الم.......من التفكير إطلاق بأي دور ممكن أن يلعبه فأنت ....ل في المقاييس وم...... في كل المقاييس. الله يعين العراق.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •