2018/07/09 12:34
  • عدد القراءات 146
  • القسم : صحة وتقنيات

القمر الدموي يطل على الأرض تزامنا مع ظاهرة فلكية فريدة

بغداد/المسلة: يجد الكثيرون في خسوف القمر مجرد فرصة لالتقاط صور مميزة، فيما يراه البعض حدثا مثيرا وقد يكون علامة للموت الوشيك في معتقدات عدد من الناس.

ويشهد شهر يوليو الجاري أطول خسوف قمري، وسيتحول لون القمر إلى الأحمر، وبالمصادفة، سيظهر المريخ في الوقت نفسه أكثر إشراقا من المعتاد، لأنه يمر بأقرب نقطة له من الأرض منذ 15 عاما.

وقال روبرت ماسي، من الجمعية الفلكية الملكية لصحفية تايمز: "هذا رائع.. إنها فرصة جميلة ونادرة لمشاهدة خسوف القمر بجوار المريخ في سماء الليل".

وأشار ماسي إلى أن أفضل رؤية لخسوف القمر وأطولها ستكون في جنوب شرق أوروبا، ولن يكون خسوف القمر مرئيا على الإطلاق في الولايات المتحدة.

ويستمر الخسوف لمدة ساعة و43 دقيقة، وسيحدث في 27 يوليو الجاري، عندما تصطف الشمس والأرض والقمر في خط واحد، ما يجعل القمر يتفاعل مع الظل الذي تلقيه الأرض، وبالتالي يحجب كوكبنا أي ضوء شمسي يسقط على القمر.

وسوف يتحول القمر إلى اللون الأحمر في تلك الأثناء، بدلا من أن يختفي في الظلام كما هو متوقع، بسبب تأثير ما يعرف باسم "Rayleigh Scattering"، حيث تتم تصفية طيفي الضوء الأخضر والبنفسجي عبر الغلاف الجوي.

متابعة المسلة- وكالات


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •