2018/07/10 09:37
  • عدد القراءات 1459
  • القسم : ملف وتحليل

بعد انحسار الإرهاب.. المعابر تنعش اقتصاد العراق وسوريا

بغداد/المسلة:  أكد السفير العراقي لدى سوريا سعد محمد رضا،  ‏الثلاثاء‏، 10‏ تموز‏، 2018  أن العراق وسوريا تعرضا لمؤامرة دنيئة لكنهما تمكنا من إفشالها.

ونقلت وكالة الانباء السورية عن السفير رضا قوله إن "العراق أحصى 120 جنسية بين إرهابيي تنظيم داعش وأن هذا يدل أن المؤامرة كبيرة والغاية منها تمزيق البلدين وتفتيتهما"، مبينا أن "العراق أنهى تقريبا وجود تنظيم داعش الإرهابي في البلاد".

واضاف رضا ان "اتفاقية التعاون الاستراتيجي بين العراق وسوريا التي سيتم توقيعها قريبا ستسهم في تعزيز وتطوير كل جوانب العلاقات الثنائية السياسية والاقتصادية والتجارية والأمنية"، مشددا على أن "العراق عازم على إعادة إحياء جمعية الصداقة البرلمانية العراقية السورية عقب انعقاد البرلمان العراقي الجديد".


وردا على سؤال حول إعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين، أكد السفير العراقي "أهمية إعادة فتح هذه المعابر لتعزيز التبادل التجاري وهو ما يبحثه الجانبان حاليا"، مضيفا "نحن بصدد فتح هذه المعابر وخاصة معبر البوكمال- القائم".

وتابع ان "فتح المعابر سيؤدي إلى انتعاش الحركة الاقتصادية والتجارية في البلدين فالعراق بحاجة إلى الكثير من السلع والبضائع والخضار والفواكه التي يتم انتاجها في سوريا، ورجال الأعمال العراقيون لديهم رغبة حقيقية في دخول السوق السورية".

والتقى رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ السفير العراقي والمفوض فوق العادة لدى سوريا سعد محمد رضا في دمشق، وقال خلال اللقاء إن الشعبين السوري والعراقي يرتبطان بعلاقات متجذرة ومتجددة وهما بمثابة شعب واحد، مبينا أن صمود البلدين أفشل المخططات الغربية والصهيونية في المنطقة.

المسلة - متابعة


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •