2018/08/09 15:59
  • عدد القراءات 595
  • القسم : تواصل اجتماعي

مناشدة من الخبير النفطي المهندس حمزة الجواهري

بغداد/المسلة:  كتب حمزة الجواهري

إلى السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم


الادعاء العام


جميع الصحف والمواقع الالكترونية

أني المهنس حمزة الجواهري أناشد الحكمة العراقية ممثلة بشخص رئيس الوزراء ووزارة الداخلية والإدعاء العام حمايتي وحماية عائلتي من التهديدات المباشرة التي وجهها لي السيد النائب السابق هيثم رمضان عبد علي هريط الجبوري بعد إنتهاء برنامج القرار لكم في يوم 6-8-2018 على قناة دجلة الفضائية.
كانت القناة قد توجهت لي بدعوة للتحدث حول بعض الشؤون النفطية في العراق وذلك في تمام التاسعة مساءا، وقتها، وكعادتي، لم أسأل عمن سيشاركني في البرنامج وما هي الأسئلة التي يمكن أن توجه لي.
تحدث السيد النائب السابق وكعادته التي دأب عليها منذ سنوات بعرض أرقام غير صحيحة ومظللة للرأي العام العراقي عن حقيقة عقود جولات التراخيص بالرغم من أنها أثبتت أن ما نتج عنها من زيادة في إنتاج النفط ورفع عائدات الدولة أن أصبحت عونا للعراق بتجاوز أزمته، بل أزماته، التي مر بها خلال السنوات القليلة السابقة، وعند ردي عليه لتصحيح الأرقام إنصافا للحق والحقيقة وانطلاقا من مسؤوليتي العلمية والمهنية، لكنه أصر على الأرقام الخيالية المظللة للرأي العام التي تمثل تحريضا على الحكومة والشركات النفطية العاملة في العراق ووزارة النفط في وقت يغلي به الشارع العراقي جراء تغييب الحقائق المتعمد مما أدى إلى مشادة كلامية بيني وبينه، وتطور الأمر بعد الإنتهاء من البرنامج عندما انهال علي بأقذع الشتائم والسباب، وكذلك التهديد المباشر والمبطن، وهجومه علي محاولا ضربي مع أفراد حمايته لقتلي وسحقي بأقدامه كما كان يصرخ أثناء الهجوم الذي تكرر عدة مرات، لكن كادر القناة وحماياتها الغيارى وقفوا بوجهه ومنعوه من الوصول إلي رغم أني كنت صامتا تماما، بل مستغربا إلى حد الذهول من تدني سلوكه إلى هذا الحد، بحيث كانت الشتائم لا تنم عن شخص في مثل موقعه كحامل للدكتوراه في الهندسة وعضو في مجلس النواب، بل كانت سوقية بحيث لم أسمع بمثلها من قبل، وكذلك كان إستغرابي أكثر هو أن الهجوم كان على رجل كهل مثلي. والأغرب من ذلك أنه إدعى في اليوم التالي عندما ظهر مرة ثانية على نفس البرنامج معلنا بأنه رفع ضدي دعوى قضائية في المحاكم مدعيا بأني شتمته وليس هو الذي فعل ذلك، وهذا ما لم يحدث، بل كانت تساؤلاتي التي أثرتها مشروعة خلال البرنامج لكونه مهندسا ويفترض أن له القدرة على حساب الكلف الاستثمارية والتشغيلية وحساب المردود الاقتصادي لأي مشروع هندسي، وكذلك كونه عضو اللجنة المالية في مجلس النواب وهي المسؤولة عن إصدار الموازنة العامة للبد، في حين كان ما أدعى به مخالف تماما للمهنية كمهندس وكذلك مخالف لما ورد في الميزانية العامة كنائب ساهم هو شخصيا بإصدارها، حيث كان الأمر له علاقة بحسابات كلف المشاريع الهندسية التي تتعلق بمشاريع تطوير الحقول النفطية وكلف الإنتاج، وكذلك بما خصصته ميزانية الدولة لمشاريع جولات التراخيص المعروفة من أموال.


حقيقة بعد هذا السلوك، الذي مما لا شك فيه أنه يعكس شخصيته التي ظهرت جلية أمام الجميع، صرت أخشى على نفسي من تهديده لي الذي من الممكن جدا أن يقدم على تنفيذه في القادم من الأيام وأنا الأعزل والغير قادر على الدفاع عن نفسي أمام تلك الهمجية التي رصدتها بذهول في استوديو قناة فضائية دجلة، وكذلك القوة التي يتمتع بها هو وحمايته المدفوعة كلفها من عرق الشعب وعائدات نفطه.


لذا إنني ونتيجة لكل ذلك أحمّل الجهات المعنية مسؤولية سلامتي وسلامة عائلتي ، لكي لا يصبح المقعد البرلماني الحالي والسابق وسيلة اعتداء على المواطنين والخبراء واصحاب العقول الوطنية، وكذلك أتمسك بحقي المدني أمام القضاء لما بدر منه من إعتداء وتهجم.
وإذ أجدد التأكيد على صحة معلوماتي ودقتها بخلاف المعلومات التي تم عرضها من قبل النائب فإني أحمّل السيد النائب السابق هيثم الجبوري المسؤولية القانونية عن أي ضرر يلحق بي وبعائلتي، خصوصا وأن الموضوع المختلف عليه ذو شأن عام ويخص جميع العراقيين وليس شخصيا بيني وبينه، فقد كنت أدافع عن خبز العراقيين ولم أكن مختلفا معه بأمر شخصي.


حمزة الجواهري

خبير في شؤون النفط العراقي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر، وتنشرها كما ترد، عملا بحرية النشر، كما أنها لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة".. كما ان المسلة لا "تعدّل" او "تصحّح" الأخطاء الإملائية والتعبيرية ( إنْ وُجدت) في النص الوارد اليها عبر البريد، أيضا.


شارك الخبر

  • 7  
  • 0  

( 6)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (1) - مهاجر
    8/9/2018 12:40:36 PM

    لا حول ولا قوة الا بالله، بعد هذا يجب ان لا يستغرب احد لماذا هاجر العلماء والدكاتره والاستشاريين والأساتذة والمهندسين وجميع ذوي الخبره والعلم الى أقصى بقاع العالم دون الرغبه في العوده الى العراق . يوجد في المملكة المتحده وحدها إعداد هاءله من الأطباء والأطباء الاستشاريين والبروفيسوريه من العراقيين في كافة المجالات حيث ان الحكومه البريطانية تخشى اضطراب او سقوط نظامها الصحي ان عاد فجاءتاً جميع هوءلاء الدكاتره العراقيين الى بلدهم ، حيث لا تخلو اي مستشفى او مركز صحي في بريطانيا من الدكاتره والاستشاريين العراقيين وكذللك الحال الدكاتره ال GP’s الموجودين ربما في كل بلده وقريه، وكذللك الحال في الاْردن وباقي دول العالم والموءسف ان هوءلاء الاساتذه يعيشون معززين مكرمين في بلاد المهجر اكثر مما في بلدهم العراق . اخيراً الاستاذ الجواهري رغم عدم معرفتي الشخصية به لاكن من متابعتي له من على شاشات التلفاز يبدو انه إنسان ذو اخلاق عاليه جداً ومهني جداً وذو علم ومعرفه دقيقه في المجال النفطي ولا يستحق هذه المعامله البربريه من أشخاص لا يحترمون عمر وعلم ومهنية المقابل،، لا يهمك استاذ حمزه اعتبر ما جرى مذمه من ناقص حديث نعمه وجاه ومنصب من آكلي السحت الحرام ما بعد 2003 ومن من تربى في احظان وزمن البعث ما قبل 2003



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (2) - مواطن عراقي
    8/9/2018 6:46:22 PM

    معقوله هذا الهت*** يحمل شهادة الدكتوراه بالهندسه ؟ اخاف همينه شهاده مزوره من احدى هذه الجامعات الوهميه التي تعج بها صفحات الاعلانات بالمجلات والجرائد او من الذين منحوا الماجستير والدكتوراه في التسعينات خلال سنوات الحصار من اساتذه انفسهم لا يحملون غير شهادة البكلوريوس عندما فرغت الجامعات العراقيه من الدكاتره والبروفيسوريه بعد الهجره الجماعيه لهم الى خارج العراق والتي في حينها اضطرت الحكومه على الاستعانه بحملة البكلوريوس لمليء شواغر الاساتذه في الجامعات العراقيه لتفادي غلقها بسبب عدم توفر الكوادر الاكاديميه المؤهله . ثم يا استاذ حمزه الله يخليك الا ترى ان معظم الكفاءات العراقيه اما في الخارج او جالسه بالبيت ساتره على حياتها وعلى كرامتها من هيجي شكولات مافيويه ؟ ثم هل الحكومه قادره بتوفير الحمايه لك ؟ المفروض اذا تريد تلعب دور بالعراق اليوم يجب عليك ان تنتمي الى احدى الاحزاب القويه المتنفذه التي تستطيع ان تحميك او مثل الاخرين تستر على نفسك وعلى عائلتك وتبتعد عن الاضواء . اذا تتذكر قالها ترامب خلال حملته الانتخابيه بان على امريكا ان تأخذ النفط العراقي كثمن مقابل قيام الجيش الامريكي بالتدخل لانقاذ الشعب العراقي من دكتاتورية صدام وهذا ما يحدث تماما اليوم . اين تذهب عائدات النفط العراقي ؟ هل احد يعلم ؟ اين محافظ البصره السابق ماجد النصراوي الذي اتهم بالفساد والسرقه ؟ لقد عاد الى استراليا التي يحمل جنسيتها وتأكد انه الان يتنعم بما اخذه من العراق ومتونس ويضحك مليء شدقيه على زواج مثلنا . كذلك الاخرين وغيرهم وغيرها . عمي معظم الفلوس اذا موكلها تذهب الى البنوك الغربيه ولو باسم اشخاص محققة ما قاله ترامب .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (3) - Dr. abduljalil hasan
    8/9/2018 9:00:12 PM

    العزيز حمزه لقد قيل في السابق عندما يجرأ شخص بالحديث على من خبر الحقيقة انه .......... هنا اود أكد لك حتى لامية المتنبي لاتكفي للجم المتطاول على شخصكم.ان رسالتك وصلت وعلم بها القاصي والداني وان قافلتكك تسير ولايهم ..... الاخرين.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (4) - صلاح سالم
    8/10/2018 2:26:41 AM

    أنا ايضا اعتبر نفسي خبير اقتصادي ومالي ، أتضامن بالكامل مع الدكتور الجواهري حيث قرأت له بعض المقالاات ، هذه همجية في التعامل وفرض الرأي لايكون بقوة السلاح.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (5) - Sami
    8/10/2018 9:02:28 AM

    لقد شاهدت الحلقة والسيد هيثم الجبوري كان شديد التوتر وقد تم اعتدائه على الخبير النفطي بالفاظ يخجل منها كل عراقي على هذا الانسان المسالم الذي لادخل له في السياسة، للاسف اقول كمواطن عراقي باني اثق بما جاء به الخبير النفطي اكثر من شخص متملق ومستغل لسلطة البرلمان. كل التحيات الى السيد حمزة الجواهري



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (6) - سنان عباس علي
    9/6/2018 4:51:38 PM

    لقد نزل ما يسمى النائب في البرلمان الى ..... بتهديد الخبير النفطي حمزة الجواهري مع الاسف وصل من يمثل 100000 عراقي الى ذلك المستوى المتدني بعدما كان الشعب العراقي يعرف بالتحضر والادب هذا الجاهل المسمى .... يكره كل شخص عالم ومتعلم من اعطاه شهادة الدكتواره ام هي دكتواره فخرية كما اعطي عدي وقصي صدام حسين مع الاسف



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •