2018/08/16 21:10
  • عدد القراءات 2533
  • القسم : المواطن الصحفي

مرضى يفقدون حياتهم لانقطاع التيار الكهربائي عن صالات العمليات

بغداد/المسلة: حالتان رصدتهما زاوية "المواطن الصحافي في "المسلة" تتعلق بالوضع الصحي في العراق، وشغلت اهتمام المواطنين ووسائل الإعلام، الأولى تتجسد في ظاهرة انقطاع التيار الكهربائي عن مستشفيات العراق ما يتسبب في توقف حتى العمليات الجراحية حتى بعد اكتمالها، الأمر الذي يتسبب في مخاطر كبيرة على المريض قد تؤدي به الى الموت.

ورصدت "المسلة" حالة المريض الشاب أحمد وهو يترك صالة "عمليات فوق الكبرى"، بعد اجراءه (نصف عملية) بعد انقطاع التيار الكهربائي في مستشفى ابن البيطار في بغداد ونجاته من موت محقق.

وكشفت مصادر عن وفاة عدد من المرضى في المستشفيات بسبب انقطاع التيار الكهربائي بسبب عدم قدرة المولدات الاحتياطية على العمل مدة طويلة.

الأطباء والمرضى

الحالة الثانية، تتعلق بما تداوله ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي عن تعالي بعض الاطباء على المواطنين في التعامل معهم وخصوصا المرضى.

وكتبت الناشطة والمرشحة الفائزة في انتخابات 2018 لبنى رحيم، في صفحتها على فيسبوك: "عندي تجارب سابقة كثيرة سيئة مع الاطباء، كما ان معظم العراقيين لديهم قصص مريرة معهم".

وتساءلت رحيم: "لماذا لا يدرك الاطباء ان نقمة الشارع عليهم لا تتعلق بمستوى المهنة المنخفض لدى اغلبهم ولا بثمن الفحص بل تتعلق للأسف بسوء السلوك الاستعلائي في التعامل مع المرضى".

وكتب عبد الوهاب كاظم: "شريحة من الأطباء نالوا الكثير من الحقوق والامتيازات حتى اصبحوا متعالين على الناس وحتى على النظام واصبحوا فوق الجميع".

واعتبرت الناشطة أفكار محمد ان سبب ذلك، مرده "تراجع منسوب الأخلاق وخراب المنظومة المجتمعية ومن الخطأ تجزئة المشاكل".

وأشار حيدر هادي الى ان "مهنة الطب الإنسانية تحولت الى تجارة لا تنصف الفقراء والمحتاجين والمساكين".

المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •