2018/08/18 20:15
  • عدد القراءات 3545
  • القسم : المواطن الصحفي

أطباء الفقراء في العراق

بغداد/المسلة: كتب ماجد شاكر الى "المواطن الصحافي"..

أطباء بشتى الاختصاصات، في العاصمة بغداد ومحافظتي ديالى وبابل، ومدن أخرى، يؤدون رسالة إنسانية متميزة، بمعالجة مرضاهم مقابل أجور رمزية أو مجاناً.

أطباء يساهمون في التخفيف من كاهل المرضى، لا سيما ممن لا يسعفهم وضعهم الاقتصادي والاجتماعي على تحمل أجور الكشف والعلاج.

ويعالج الطبيب عبد الامير علوش في بابل، المرضى لقاء مبلغ 500 دينار فقط ويلقب بطبيب الفقراء.

وعلى مدار السنة، يعالج  الدكتور رحيم مال الله الخشيمي، المرضى الفقراء بأجور زهيدة او بالمجان.

ومن بين الذين تمت معالجتهم، الجندي الجريح عامر عبد الحسين، الذي ظهر عبر إحدى الصفحات في فيسبوك، ليفصح عن إصابته خلال عمليات تحرير الموصل، في الوجه وفروة الرأس والأطراف، كما ظهرت سجى أحمد، في مقطع فيديو مماثل، لتؤكد أنها أصيبت بحادث فقدت على إثرها عينيها وإحدى أذنيها، وتكفل طبيب العيون والتجميل عباس صحن بمعالجتهما مجاناً في مستشفى بالعاصمة بغداد.

لهذا العمل الإنساني رصيد لدى المواطن العراقي، اذ  كتبت دينا قيس في التواصل الاجتماعي "فيسبوك": سجّل عدد من الأطباء مواقف أخلاقية وإنسانية رائعة، ليس بالمعالجة المجانية فحسب، بل في التعامل بمنتهى الرُقي والرحمة مع المرضى.

وعلقت لانا خالد بالقول: البعض يرى الأطباء بعين واحدة، ويصفونهم بالتجار، وأنهم لا يولون اهتماماً بشيء غير الأموال التي يتقاضونها من مرضاهم، إلا أن هذه الحالات تؤكد أن في مقابل أولئك أطباء يسعون لخدمة بلدهم ومن منطق إنساني لا يعر المال اهتماماً.

ودوّن مرتضى رضا قائلاً: نعم.. هناك أطباء يعالجون مرضاهم الذين لا يملكون تكاليف العلاج مجاناً، هؤلاء يجسدون الحقيقة الإنسانية لمهنتهم.

وكتبت مها الغرابي: أطباء في بابل، يقومون بالمعالجة المجانية أو مقابل أجور رمزية، لذوي الدخل المحدود، بعضهم على مدار السنة، والبعض خلال مواسم معينة، كأشهر رمضان ومحرم، ومن بينهم الدكتور رحيم مال الله الخشيمي.

 بريد المسلة


شارك الخبر

  • 14  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •