2018/09/10 11:55
  • عدد القراءات 3270
  • القسم : رصد

محللون: جهات خارجية راهنت على اضطراب البصرة.. وهذه أسباب الأزمة

 بغداد/المسلة: يرى الكاتب والمحلل السياسي العراقي، صباح العكيلي، ‏الإثنين‏، 10‏ أيلول‏، 2018، ان جهات خارجية هي التي أججت الوضع في البصرة والتشجيع باتجاه مواجهات بين المتظاهرين والقوات الامنية.

و اتهم قائد عمليات البصرة الفريق الركن جميل الشمري، الاربعاء 5 ايلول 2018، عصابات اغتيال اندسّت بين المتظاهرين في البصرة وأطلقت عليهم الرصاص، مبينا ان المتظاهرين لجأوا للقوات الأمن لحمايتهم.

وقال العكيلي، في حديث لـ"المسلة"، ان "استهداف المتظاهرين يتزامن مع وجود رهان من جهات خارجية لتأجيج الوضع بالمدينة"، مضيفا، ان "هناك بعض المدسوسين استفز القوات الامنية مما دفع القوات الامنية لترد بالسلاح الحي".

واضاف، ان "استخدام الرصاص الحي تكرر اكثر من مرة وان القضية لا تدخل ضمن اطار القوات الامنية والمتظاهرين بل هناك جهات تراهن على تأجيج الوضع".

وأشار العكيلي، الى ان "رئيس الوزراء رفض استهداف المتظاهرين والقوات الأمنية"، مبيناً، "سقوط شهداء وجرحى من الطرفين".

 

واعتبر العكيلي، ان "تأخر الإجراءات لمعالجة الأوضاع الخدمية في البصرة، والنسبة العالية من حالات التسمم التي تعرض لها أبناء المحافظة كانت سبباً لهيجان الشارع البصري".

وشهدت محافظة البصرة تظاهرات تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت الى تدخل القوات الامنية، ما ادى الى مقتل عدد من المتظاهرين واصابة اخرين.

وأبدى رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء (4 أيلول 2018)، أسفه على ما حصل، وأمر بالتحقيق عن "من يحاول الايقاع" بين المتظاهرين والقوات الأمنية.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   0
  • (1) -
    9/10/2018 11:41:11 AM

    ان اتحد ایران والعراق یظهر امام زمان ان شا الله و السعودی یخاف من هذا المساله



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •