2018/10/19 21:45
  • عدد القراءات 5153
  • القسم : المواطن الصحفي

مافيات ساحتي الواثق والنصر.. والموت الأكيد

بغداد/المسلة: كتب الصحافي كريم هاشم العبودي..

نعم انهم مافيات منظمة تخلت عن الانسانية واختارت التجارة بأرواح وصحة المواطن العراقي المبتلى بالأمراض في ظل وجود أرضية خصبة متمثلة بغياب دور وزارة الصحة عما يجري من مزايدات رخيصة مرفوضة دينيا واخلاقيا..

هذه المافيات أبطالها أطباء اقسموا على الصدق والإخلاص في اداء مهنتهم التي يفترض ان تكون انسانية.

من المظاهر المؤسفة في العراق والتي ولدت منذ زمن ليس بالقصير واستمرت حتى يومنا هذا، ممارسة بعض الاطباء الجشع الواضح بتحديد اجو فحص عالية جدا تثقل كاهل المواطنين.

هم بذلك يتبعون أسلوب بعض المتاجر والمولات الذين يعرضون بضاعتهم بأسعار مرتفعة فيصبح أولئك الأطباء بمثابة تجار غايتهم الربح.

الطبيب عندما يتخرج بعد دراسة مضنية يقسم على الالتزام بأخلاقيات المهنة.. ومن هذه الأخلاقيات الابتعاد عن الجشع وعدم المتاجرة بأرواح الناس وجراحاتهم وآلامهم، فهو يتخرج وفي عنقه دين لابد من الوفاء به وبعكس ذلك فهو خائن لشعبه ووطنه.

ما معنى ان تصل بعض أجور الأطباء الى (50) الف دينار و (30) الف دينار، ويتحدث الناس عن أجور بلغت ( 90-100 ) ألف دينار !! حتى اصبحوا اغنى الأغنياء، ومن مالكي العقارات والمستثمرين، وهذه الأموال جُمعت على حساب جراحات الناس وآلامهم وفقرهم وعازتهم، انهم طبقة أرستقراطية جديدة في زمن زالت فيه الطبقات.

الطبيب الجشع والذي يستغل الناس لا يستحق ان يُسمى طبيبا، فهو خال من الانسانية، ويمكن ان نُطلق عليه ألفاظا اخرى وحسب اختصاصه، انهم مافيات خطيرة عشعشت في جسد العراقي المنهك أصلا، وامتد هذا الداء الخطير الى بعض أصحاب الصيدليات من الذين لهم شفرات ووصفات واتفاقات سرية مع الأطباء !!

أي فسق وفجور هذا الذي يمارس في وضح النهار وأمام انظار أصحاب الشأن في وزارة الصحة.

سحقا لنظام غير قادر على حماية شعبه من جشع هؤلاء (القتلة).  

وسحقا لوزارة الصحة لهذا الصمت المريب عما يجري من مزايدات رخيصة ومتاجرات غير اخلاقية بصحة المواطن العراقي المغلوب على أمره.

المسلة


شارك الخبر

  • 56  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •