2018/10/02 15:35
  • عدد القراءات 1726
  • القسم : المواطن الصحفي

كلية الطب بجامعة الانبار.. التنقلات وفق المعيار العشائري

بغداد/المسلة: وصلت إلى "بريد المسلة"، رسالة من المواطن ليث الكربولي، يكشف فيها، عن إجراءات نقل أكاديميين عراقيين في جامعة الانبار، بعيدة عن التخصص والمهنية، فيما يشير إلى أن القرابة تقف وراء تلك الإجراءات التي لم تراعى فيها الضوابط القانونية المعتادة.

"المسلة" تنشر نص الرسالة:

الفوضى تتحكم في كلية الطب بجامعة الانبار، بسبب إجراءات غريبة، حيث أصدرت الادارة أمراً بنقل عدد من التدريسيين، ممن يدرسون مواد علمية مختلفة، بحجة التخصص الدقيق، رغم أن بعضهم أمضى سنوات طويلة في التدريس، وفي الوقت ذاته قامت عمادة الكلية نفسها، بنقل مدرس تاريخ إسلامي من كلية الآداب إليها..!

هل اكتشفت الكلية، أنها بحاجة إلى تدريس تاريخ الأعشاب في الطب الحديث..؟ أم كيف يمكننا تفسير ما أقدمت عليه..؟ ولما أغفلت الإشارة إلى تخصص مدرس التاريخ الإسلامي بعد أن سجلت اسمه كمدير للتسجيل فيها وتركت حقل التخصص أمام اسمه فارغاً..؟!

بعد لتدقيق تبين أن مدرس التاريخ وعميد الكلية تجمعهما عشيرة واحدة، والأمر من باب توزيع الأدوار، في وقتٍ غاب فيه دور رئيس الجامعة، إن لم يكن من العشيرة نفسها..!

هناك تلاعب خطير واستغلال أخطر للمناصب في هذه الكلية.

تظهر الصورة المرفقة، والمأخوذة من الموقع الرسمي للكلية، موقع عمل مدرس التاريخ قبل وبعد النقل، مع أن الجميع يدرك أن مدير التسجيل في كليات الطب ينبغي أن يتقن اللغة الانكليزية، حيث أنه يكتب الوثائق ويصدر الجداريات بتلك اللغة، كما يجب أن يكون طبيباً..!

بريد المسلة

 

"المسلة" غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر، وتنشرها كما ترد، عملا بحرية النشر، كما أنها لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة".. كما أن "المسلة" لا "تعدّل" أو "تصحّح" الأخطاء الإملائية والتعبيرية "إنْ وُجدت" في النص الوارد إليها عبر البريد، أيضا.


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •