2018/10/01 13:28
  • عدد القراءات 5530
  • القسم : المواطن الصحفي

وثائق تثبت التزوير الواسع في انتخابات الاقليم

بغداد/المسلة:  

أرسلت المواطن الكردي عمر محمد الى "بريد المسلة"، نماذج لطرق التزوير المبرمج خلال انتخابات الإقليم، من قبل الأحزاب النافذة، وفي طليعتها الحزب الديمقراطي الكردستاني، عن طریق احتكار ثالوث الفساد: السلطة والمال والسلاح.

النموذج هو وثیقة تشير الى شهادة الجنسیة العراقیة، مزورة لشخص واحد مع صورة شخصیة واحدة وبثلاث أسماء مختلفة.

على هذا النحو تم تزوير انتخابات برلمان إقليم كردستان عبر الآلاف من شهادات الجنسیة العراقیة وهویات الاحوال المدنیة.

وفي حين حذرت حركة التغيير الكردستانية، الأحد، من تلاعب الحزبين الحاكمين (الاتحاد والديمقراطي) بنتائج انتخابات إقليم كردستان، فيما أكدت عدم تجاوز المشاركة في الانتخابات الجارية الـ10 %، أعلن سعدي أحمد بيرة، عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني، أن الاتحاد الوطني لن يعترف بنتائج الانتخابات.

وتقول مصارد كردية لـ"المسلة" ان عمليات التزوير، سبب في ضعف إقبال المواطنين في جميع مناطق الاقليم على مراكز الاقتراع.

وصوَّت الناخبون في إقليم كردستان العراق، الاحد، في عملية انتخاب برلمان جديد، بعد عام من استفتاء على الاستقلال باء بالفشل. وكان يُفترض أن يصوت في هذه الانتخابات نحو ثلاثة ملايين ناخب، لاختيار 111 نائباً في برلمان كردستان من أصل 673 مرشحاً ينتمون إلى 29 كياناً سياسياً، لكن المؤشرات الأولية لم تكن مشجِّعة فيما تبادلت الأحزاب اتهامات بالتزوير.

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر، وتنشرها كما ترد، عملا بحرية النشر، كما أنها لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة".. كما ان المسلة لا "تعدّل" او "تصحّح" الأخطاء الإملائية والتعبيرية ( إنْ وُجدت) في النص الوارد اليها عبر البريد، أيضا.


شارك الخبر

  • 5  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •