2018/10/09 13:15
  • عدد القراءات 1497
  • القسم : رصد

محللون: الديمقراطية العراقية تشق طريقها الى النجاح

بغداد/المسلة: اعتبر الكاتب والمحلل السياسي، كاظم الحاج، ‏الإثنين‏، 9‏ تشرين الأول‏/ اكتوبر  2018، ان انتخاب رئيس الجمهورية واداء الكتل بتكليف شخصية لرئاسة الحكومة في التوقيتات الدستورية اعطى مؤشرات ايجابية.

وقال الحاج في حديث لـ"المسلة"، ان "تكليف شخصية لرئاسة الحكومة في التوقيتات الدستورية يعطي مؤشرات ايجابية وعلى ان هذا الامر كان نتيجة تفاهمات فيما بين الكتل السياسية".

واضاف، "لم تتقاطع التفاهمات بين الكتل السياسية لتكليف شخصية لرئاسة الحكومة مع الدستور العراقي باعتبار ان هناك طلبا موقعا من بعض الكتل السياسية على انها الكتلة الاكبر".

واشار الى ان "السرعة في عملية انتخاب شخصية لرئاسة الحكومة العراقية اتى ايضا ضمن الاطر الدستورية " ومؤكداً على، "لديمقراطية باتت أكثر حيث تم تداول السلطة ضمن الاليات المنصوص عليها بالدستور العراقي".

ونوه الى ان "الاليات الديمقراطية سار عليها الشخصيات الثلاثة"، ومبيناً، ان "المرحلة القادمة ستسير عليها"، ومشير، الى انه "لا يخفى هيمنة وسيطرة زعامات الكتل السياسية او قادة الاحزاب على النواب او المشهد السياسي".

واوضح، ان "ما حدث بانتخاب رئيس الجمهورية والوزراء اعطى انطباعا ايجابيا في تمرد النواب على الاتفاقات السابقة التي جرت باتجاه ان يكون مرشح الديمقراطي الكردستاني هو الذي يدفع الى رئاسة الجمهورية ولكن ما حدث داخل قبة البرلمان خالف هذه التوقعات وايضا خالف التوجهات والزعامات الكردية".

وتابع الحاج ان "الديمقراطية في العراق لم تصل الى ما تحمله الكلمة من معنى لكنها الان في خط الشروع نحو تطبيق العمليات الديمقراطية والالتزام بالتوقيتات الدستورية فيما يخص الرئاسات الثلاث او الامور الاخرى خلال المرحلة القادمة للسلطة التشريعية والتنفيذية".

ويرى المحلل السياسي في "المسلة" انه إذا كان تشكيل حكومة العراق الجديدة، من خارج الأحزاب، مطلبا غير واقعي، لدى البعض، فانّ البديل العملي لذلك، في انْ تكفّ الأحزاب، صاحبة السطوة والهيمنة على حكومات البلاد المتعاقبة، عن فرض ارادتها على رئيس الوزراء، للاستحواذ على الحقائب الوزارية.

واعتبر ان المرحلة الانتقالية تتطلّب من شركاء العملية السياسية، عدم تكرار تجارب الماضي مع رؤساء الحكومات السابقين، الذين كبّلتهم شروط الأحزاب والكتل، واعاقت عملهم، محاصصات المناصب والوزارات.

يشار الى أن مجلس النواب انتخب الثلاثاء (2 تشرين الاول 2018) برهم صالح رئيساً للجمهورية والذي كلف بدوره عادل عبد المهدي لتشكيل الحكومة المقبلة.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •