2018/11/09 17:00
  • عدد القراءات 1481
  • القسم : رصد

"المسلة" تحاور عضو سائرون: المحاصصة تستحوذ أيضا على "الهيئات" غير المرتبطة بوزارة

بغداد/المسلة: أفاد عضو تحالف سائرون رهيف العيساوي، الجمعة، 9 تشرين الثاني 2018، أن الهيئات غير المرتبطة بوزارة، سيتم منحها لشخصيات وفق اتفاق الكتل السياسية أو المحاصصة، أسوةً بالوزارات.

وقال العيساوي لـ"المسلة"، بشأن إدارة هيئات النزاهة والحج والإعلام والبنك المركزي، وأمانة بغداد والأمانة العامة لمجلس الوزراء، وفيما إذا كان هناك اتفاق على إداراتها أو تقاسمها حزبياً، أن "الكابينة الوزارية لم تنته بعد، فيفترض أن تكتمل الكابينة الوزارية لتقرّ، ونتمنى أن تشهد جلسة البرلمان القادمة، تصويتاً على بعض الوزراء، في وقت هناك استياء من الشارع العراقي حول الكابينة الوزارية".

وأضاف أن "لا اتفاقات سرية، بل باتت جميعها مسربة للإعلام، وعلى ما أظن بشأن إدارة الهيئات غير المرتبطة بوزارة أنها ستكون وفق المحاصصة والاتفاق بين الكتل السياسية، على الرغم من أن بعض الكتل الرئيسية تنازلت عن استحقاقها ومنحت رئيس الوزراء عادل عبد المهدي حرية الاختيار، مع أنني أشكك في ذلك فقد يكون مجرد أقوال وليست أفعال".

وأوضح أن "التشكيلة الوزارية تؤكد أن بعض الأحزاب فرضت إرادتها على عبد المهدي، ويبدو أنه استجاب لبعض تلك الضغوطات، حيث أن بعض الوزراء لم يكونوا معروفين للشارع وغير مؤثرين، وكان يفترض برئيس الوزراء أن يختار من بين 36 مليون عراقي، 22 وزيراً، ولا يخفى عليه وهو خبير وابن هذا البلد، وسياسي كبير، وكان عليه أن يختار بنفسه دون اللجوء حتى للتقديم الالكتروني".

وأشار إلى أن "السير الذاتية للوزراء ليس عليها رقيب ولم توقع من جهات رسمية، حيث ظهر أن بعض الوزراء ممن تمّ التصويت عليهم أو لم يصوت، عليهم مؤشرات تخص المساءلة والعدالة، أو أدلة جنائية، وكان ينبغي أن يعرض المرشحين للتمحيص، ويعرضوا على الشعب، قبل التصويت عليهم في البرلمان".

وقال النائب عن تيار الحكمة علي البديري، الخميس 1 تشرين الثاني 2018، أن بعض وزراء الحكومة الجديدة، من المشاركين في دمار وخراب البلد وغالبيتهم عليهم مؤشرات إخفاقات وعقوبات، وفق وسائل إعلام محلية.

ويتهم وزير الشباب والرياضة احمد العبيدي، بانه ذو ماض إرهابي، متهم بالذبح على الهوية في اللطيفية سنة 2006، واطلق سراحه باتفاقية سياسية تبناها طارق الهاشمي، وكل امتيازه انه من عائلة جمال الكربولي.

فيما يتّهم صالح عبد الله الجبوري وزير الصناعة، شقيق ابو مازن احمد عبد الله الجبوري، بملفات فساد.

كما ان وزيرة التربية صبا خير الدين هي مديرة مكتب خميس الخنجر وزوجها مدير في جهاز الأمن المنحل واشترك في اعدامات عشيرة الجبور غرب العراق وقمع الانتفاضة 91 وكان جلاد عدي الخاص.

وتظهر السيرة الذاتية لوزير الاعمار الكردي بنكين عبد الله ريكاني انه تورّط في اعمال فساد.

وحذّر العيساوي، من "تكرر تظاهرات البصرة، لا سيما أن الحكومة الجديدة تعدّ الفرصة الأخيرة لتصحيح العملية السياسة".

وأردف أن "الكتل الصغيرة أخذت الوزارات وهي ليست بالمستوى المطلوب، للمرحلة المقبلة التي هي مرحلة إصلاح وتحدي، وإن كان رئيس الوزراء أعطى مدد معينة، والعراق الآن لا يعمل في إطار المحاولة والخطأ، فالوضع لا يتحمل ذلك، فينبغي أن تكون الخيارات بامتياز لأعلى المواصفات، وفي مقدمتها الكفاءة والنزاهة، والروح الوطنية".

وأدى عادل عبد المهدي، ليلة الأربعاء/ الخميس، 24/25 تشرين الأول 2018، اليمين الدستورية داخل البرلمان رئيسا للحكومة الجديدة التي تضم 14 وزيراً بعد منحهم الثقة بغالبية عدد أصوات أعضاء البرلمان، وبقيت 8 وزارات مؤجلة بسبب الخلاف عليها وهي: الداخلية، الدفاع، العدل، التخطيط، التعليم العالي والبحث العلمي، التربية، الهجرة والمهجرين، الثقافة.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •