2018/11/07 10:30
  • عدد القراءات 3269
  • القسم : ملف وتحليل

الربيعي: المناصب بالوكالة مخالفة للقانون.. والسفارة الامريكية تتدخل في الشأن العراقي

بغداد/المسلة: اكد المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة عصائب اهل الحق، محمود الربيعي، ‏الاربعاء‏، 7‏ تشرين الثاني‏، 2018 ان "البرنامج الحكومي اقرّ انهاء موضوع المناصب بالوكالة ووضع لها مدة زمنية محددة تبدا من بداية انطلاق الحكومة وتنتهي في مدة 6 اشهر"، وموضحاً، ان "هناك عدد كبير من شاغلي الدرجات الخاصة لايزال دون موافقة مجلس النواب".

واوضح الربيعي، ان "75% من المسؤولين بالوكالة امضوا اكثر من عشر سنوات في المنصب و هذا مخالف للقانون و البرنامج الحكومي وضع خطة لأنهاء هذا الملف وانهاء المناصب بالوكالة وتعيين شخصيات جديدة وقبل انتهاء مدة الستة اشهر".

وطالب النائب عن كتلة البناء حيدر الفوادي، السبت 3 تشرين الثاني 2018، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بفتح ملف مناصب الوكالة والشخصيات الذي تسنموا تلك المناصب منذ سنوات وثبت عدم كفائتهم او تم تشخيص مؤشرات فساد عليهم، داعيا الى الايفاء بما تكلم به في جلسة التصويت على المنهاج الحكومي بشأن الغاء المناصب بالوكالة.

بيان سفارة واشنطن ببغداد

ورد الربيعي على بيان السفارة الامريكية الأسبوع الماضي والتي زعمت فيها بانه "يجب على النظام الإيراني احترام سيادة الحكومة العراقية والسماح بنزع سلاح الفصائل الشيعية وتسريحها وإعادة دمجها"، وفق تعبير السفارة، ان "السفارة الامريكية تعبّر بتصرفاتها عن حجم الخسارة التي تعاني منها واشنطن في العراق فهم خسروا الرهانات العسكرية وانتخابات 2018 وتشكيل الحكومة"، مضيفاً، ان "السفارة اليوم تحاول التدخل بشكل قاطع ووقع في بالشأن العراقي لأثارة البلبلة".

واستطرد الربيعي، ان "تصريح السفارة مرتبط بمؤسسة عسكرية عراقية تابعه الى القائد العام للقوات المسلة والحديث عنها مليشيات طائفية او الشيعية يعد هذا سلوك وقح ومرفوض وبيان الخارجية العراقية جاء منسجما مع اراء الشعب العراقي".

ونشرت السفارة الأمريكية في بغداد رسالة على تويتر، تقول: يجب على النظام الإيراني احترام سيادة الحكومة العراقية والسماح بنزع سلاح الفصائل الشيعية وتسريحها وإعادة دمجها“.

واعتبرت الخارجية العراقية ان العراق يتطلع الى أن تقوم السفارة بحذف تلك التصريحات غير المتفقة مع القواعد والأعراف الدولية وتجنب تكرارها مستقبلاً، ومراعاة قواعد القانون الدولي التي تحكم عملها في العراق بوصفه الدولة المضيفة لها.

 وحول زيادة رواتب عناصر الحشد الشعبي اعتبر الربيعي ان ذلك من أولويات صادقون والفتح والبناء.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •