2018/11/08 13:47
  • عدد القراءات 382
  • القسم : تواصل اجتماعي

الى وزير الصناعة: الهارثة ليست سنغافورة أو الصين.. حتى يتهافت الاستثمار عليها

بغداد/المسلة:  كتب محمد زكي ابراهيم،  صالح الجبوري وزير الصناعة، أكاديمي من الموصل قضى كل حياته العملية (مواليد 1974) أستاذاً جامعياً لمادة الكيمياء. ويبدو أن معلوماته النظرية أكثر بكثير من خبرته العملية.
فقد أعلن يوم أمس من البصرة عن عرض معمل الورق في الهارثة، وهو أحد معامل البصرة الكبرى المتوقفة عن العمل منذ 2003 أو ربما قبل ذلك بسنوات، للاستثمار المحلي أو الأجنبي. وهو يعتقد أن هذه الخطوة ستؤدي إلى إنعاش الاقتصاد الوطني!
وقد نسي   الوزير أن الهارثة ليست سنغافورة أو الصين أو تايلاند، حتى يتهافت الناس على الاستثمار فيها. فهي منطقة ريفية عشائرية تدور فيها رحى حرب ضروس على غرار حربي البسوس وداحس والغبراء منذ سنوات طويلة. ويقوم فرسان العشائر فيها بقطع الطريق العام، ومنع حركة السيارات. كما تقوم راجمات الصواريخ والهاونات التابعة لهم بتدمير أي معقل محتمل للعدو !
الصورة في أدناه تمثل غزوة للدواب (الجاموس) على المعمل المذكور، المطروح للاستثمار منذ يوم أمس!..

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر، وتنشرها كما ترد، عملا بحرية النشر، كما أنها لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة".. 


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •