2018/11/09 10:35
  • عدد القراءات 4631
  • القسم : العراق

من سرّب صور النائب السابق الدوري لحظة اعتقاله؟.. ارهاب أم قضية عشائرية؟

بغداد/المسلة: كشف عضو مجلس النواب العراقي، احمد الجبوري، الجمعة، عن ان توقيف النائب السابق ضياء الدوري بسبب قضية عشائرية وليس ارهابا، مؤكدا على ضرورة محاسبة جميع الضباط الذين سربوا صور اعتقال النائب السابق ضياء الدوري.

وقال الجبوري، في تصريحات صحفية  ٩ تشرين الثاني ٢٠١٨، إن القضية التي تم خلالها اعتقال النائب السابق ضياء الدوري، هي قضية عشائرية وليست قضية تتعلق بالارهاب.

وأضاف الجبوري، أن“خلافاً نشب على ارض في المحافظة، سرعان ماتحول إلى قضية 4 ارهاب”، مشيراً إلى أن المشتكين لهم علاقات قوية مع شرطة المحافظة.

وأشار الجبوري، إلى أن هناك العديد من رجال الشرطة لا يصلحون ان يكونوا في هذه المؤسسة، حيث ان الفساد والتضليل والتجني صفة لاتفارقهم”، مضيفاً أن “ضياء يعود إلى الطرابلة ولم تكن له صلة قرابة كما ذكر مع عزت الدوري، حيث ان ضياء الدوري من عائلة فقيرة.

وتابع الجبوري، أن هذا الامر يعتبر إهانة للجميع ولابد من الوقوف عندها، مبيناً أنه شكل لجان تحقيقة لمتابعة القضية، وان الضابط ورجال الشرطة الذين قاموا بنشر  صورة اعتقال الدوري، تم توقيفهم على ذمة التحقيق.

واعتقلت القوات الأمنية في محافظة صلاح الدين، (8 تشرين الثاني 2018)، النائب السابق في مجلس النواب ضياء الدوري، بتهم تتعلق بـالإرهاب.

وافاد مصدر أمني، الخميس 8 تشرين الثاني 2018، القبض على نائب في الدورة البرلمانية السابقة، بتهمة الارهاب.

وقال المصدر إن "القوات الامنية ألقت القبض على النائب في الدورة البرلمانية السابقة عن محافظة صلاح الدين، ضياء محي خلف عبد الله الدوري".

وزعم المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن "الدوري ألقي القبض عليه بتهمة تتعلق بالارهاب".

  المسلة


شارك الخبر

  • 12  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •