2018/12/03 10:10
  • عدد القراءات 6524
  • القسم : العراق

البصرة تنتظر تنفيذ الوعود قبل (انفجار جديد) يؤثّر على جهود تشكيل الحكومة

بغداد/المسلة: أفادت مصادر "المسلة" في البصرة، بان حالة الهدوء الحذر بعد التظاهرات التي شهدتها مدن الجنوب قبل أشهر، يجب ان تتعزز بالإصلاحات وتنفيذ الوعود بتحسين الأوضاع وكبح استشراء الفساد، والا فان الاحتجاجات سوف تعود بشكل عفوي نتيجة التذمر الشعبي، فيما رأى النائب عن محافظة البصرة، حسن خلاطي، ‏الأحد‏، 2‏ كانون الأول‏، 2018 ان الاجتماع الذي جمع نواب البصرة برئيس الوزراء وبحضور محافظ ورئيس مجلس المحافظة والقيادات الامنية كان مهما واستثنائيا، لتلبية مطالب السكان.

وفي حين قال خلاطي في حديث لـ"المسلة"، ان "الاجتماع سلط الاضواء على الاجواء الحالية التي تعيشها البصرة واستحقاقات المحافظة من البترودولار والاستحقاقات الاخرى بالموازنة"، فان مصادر "المسلة" الميدانية تؤكد على ان الوضع يوجه إنذارا شديدا للسلطات، في ان أية احتجاجات جديدة اذا ما انطلقت فسوف تلقى بآثار سلبية على الوضع العراقي بشكل عام وحتى على جهود تشكيل الحكومة.

واضاف، ان "الاجتماع تناول قانون محافظة البصرة عاصمة العراق الاقتصادية وطالبنا عبد المهدي بتشكيل لجنة حسب المادة 5 من القانون"، ومؤكداً، ان "القانون منشور في الوقائع العراقية بعد نجاح اقراه بالدورة السابقة".

وبين خلاطي، اننا "ركزنا مع رئيس الوزراء على مشروعين رائدين يتمثل بالنهضة الاقتصادية واحتواء البطالة وازمة السكن والامن الغذائي"، فيما رصدت "المسلة" حالة من اليأس من تغيير الأوضاع بسبب عدم تنفيذ الوعود التي قطعت لأهالي البصرة وسكان الجنوب العراقي.

وتابع خلاطي: "نامل في تحول القضايا التي طرحناها الى قرارات وبرامج عمل وسيكون لنا اجتماعات لاحقة دورية لمتابعة وتنفيذ المقررات التي تم اتخاذها".

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •