2018/11/29 22:28
  • عدد القراءات 650
  • القسم : العراق

عبد المهدي يوافق على مقترحات جديدة لمعالجة الاختناقات المرورية

بغداد/المسلة:  اعلنت مديرية المرور العامة، الخميس، 29 تشرين الثاني 2018، موافقة رئيس الوزراء على مقترحات جديدة لمعالجة الاختناقات المرورية.

وقال مدير السيطرة والمخابرة في المديرية العميد حيدر رشيد في بيان انه "بعد عرض المقترحات لمعالجة الاختناقات المرورية (الانية والمستقبلية) امام انظار رئيس مجلس الوزراء والوزراء، حصلت موافقة رئيس مجلس الوزراء على جميع المقترحات وهي ما تبقى من الفقرات التي اعلنا عنها يوم الاثنين الماضي".

وتضمنت الفقرات بحسب العميد رشيد:

* تفعيل النقل النهري في نهر دجلة والاستثمار بهذا المجال.

* حاجة بعض التقاطعات الى اجراء تحوير هندسي عليها لغرض استيعاب الزخم الحاصل وعدد المركبات المتزايد.

* رفع الكتل الكونكريتية عن نهر الطريق من جميع الدوائر والمؤسسات والمنشأت الى ما بعد الرصيف.

* معالجة التخسفات والمطبات في الطرق والتي تؤثر على حركة السير والمرور.

* ضرورة اشراك عضو من المرور عند قيام الجهات المختصة بإعطاء الموافقات لانشاء المراكز التجارية (المولات) والاسواق ومحطات الوقود لغرض تحديد اماكنها وبما لا يؤثر على انسيابية حركة السير والمرور وان تكون بعيدة عن التقاطعات والشوارع الرئيسية.

* استحداث منفذ للدخول والخروج وشارع داخل موقع جامعة بغداد على شارع الكرادة خارج ضمن المنطقة المحصورة من نهاية مقتربات جسر الجادرية وتقاطع الجادرية.ومنفذ الدخول والخروج لموقع جامعة بغداد والمغلق حاليا لغرض استخدامه للطلبة فقط والاسراع في انشاء جسر لعبور المشاة للطلبة في تقاطع الجادرية.

* تعريض الشارع المحاذي الى جسر الجادرية (تقليص الرصيف) عند نهاية مقتربات الجسر وبمقدار 3 متر للسماح للمركبات في اداء حركة الاستدارة بشكل انسيابي للمركبات القادمة من جهة جسر الجادرية والتي تروم الذهاب الى جامعة النهرين.

* تحوير الطريق السريع لتغيير مداخل ومخارج معسكر الرشيد لجعل انسيابية عالية في حركة السير والمرور الى منطقة الزعفرانية وبالعكس.

* رفع التجاوزات على الشوارع والارصفة الخاسة بحركة السابلة سواء من قبل اصحاب المحلات او من قبل الباعة المتجولين مع الاخذ بنظر الاعتبار ايجاد اماكن بديلة للباعة المتجولين لعرض بضائعهم وكما في الشارع المؤدي الى مجمع الكليات في باب المعظم.

* ان تكون اعمال التنظيف والصيانة التي تقوم بها امانة بغداد من الضياء الاخير وحتى الضياء الاول.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 7  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •