2018/12/03 14:10
  • عدد القراءات 7396
  • القسم : العراق

15 نائبا بالوطنية يتمردون على علاوي بسبب الاصرار على ترشيح الجربا

بغداد/المسلة: أعلن خمسة عشر نائبا في ائتلاف الوطنية، الاحد كانون الاول 2018، رفضهم ترشيح "فيصل الجربا" لحقيبة الدفاع، مستنكرين ماوصفوه بـ"انفراد أقلية داخل القائمة بالترشيحات"، فيما اشاروا الى أن "الجربا" كان "ضابطا طيارا في سرب صدام حسين".

وقال بيان صحافي مشترك صدر عن نواب في ائتلاف الوطنية، وتابعته "المسلة"، إن "نحو خمسة عشر نائبا من أعضاء القائمة الوطنية أكدوا بشكل صريح عدم التزامهم بترشيح فيصل فنر الجربا الضابط الطيار السابق في السرب الخاص برئيس النظام السابق لحقيبة الدفاع".

وشدد النواب في بيانهم على "ضرورة احترام تعهد القائمة بمنح رئيس الوزراء كامل الحرية باختيار أي من المرشحين الذين قدمتهم القائمة لهذا المنصب".

واشار النواب في البيان، الى أن "بعض نواب القائمة الوطنية يحاولون احتكار القرار السياسي ومصادرة حق أغلبية نواب القائمة فيما يتعلق بترشيح شخصيات كفوءة لتولي حقيبة الدفاع"، معتبرين أن "فيصل فنر مازال أمامه شوط قضائي يتعلق بقضايا لم يتم البت بها حتى الان حول أهليته من الناحية الدستورية لتولي حقيبة الدفاع".

واشاروا الى ان "الإجراءات الخاصة بالمسائلة والعدالة والقرارات القضائية وإن تم حل بعض منها فلازال هناك شوط أمام الجربا"، لافتين الى أن "إصرار نائبين أو ثلاثة على ترشيحه يثير العديد من الأسئلة حول أسباب هذا الإصرار" .

وذكر نواب الوطنية وفي مقدمتهم النواب فلاح الزيدان ومحمد تميم ومثنى السامرائي وأخرون يزيد عددهم عن ١٥ نائبا، أنهم "يمنحون رئيس الوزراء عادل عبد المهدي كامل الحرية لاختيار شخصيات وطنية مقبولة وكفوءة لوزارة الدفاع والوزارات الاخرى"، مطالبين اياه في ذات الوقت "بعدم الخضوع لرغبات شخصيه لا تمثل رأي القائمه وأن يقدم مصلحة البلاد على مصالحهم الخاصة مهما كانت علاقتهم وثيقة به خصوصا أنهم يستغلون هذه العلاقة بطريقة مؤسفة".

على رغم المعلومات والوثائق التي تفيد بان مرشح الوطنية لحقيبة الدفاع فيصل الجربا كان طيارا بمنصب معاون آمر السرب الجمهوري، ومن الدائرة المقربة للدكتاتور صدام، وحاصل على نوط شجاعة لمشاركته في قمع الانتفاضة الشعبانية، وعلى رغم حصوله على شارة حزب البعث العام 1993، يصر ائتلاف علاوي عليه مرشحا وحيدا للدفاع، في وقت رحب فيه الائتلاف بقرار محكمة التمييز الاتحادية بقبول الطعن المقدم من الجربا، ضد قرار هيئة المساءلة والعدالة لمشاركته في قمع الانتفاضة.

وكانت وثيقة لهيأة المساءلة والعدالة، كشفت شمول الجربا، بإجراءات الهيأة، في رد من رئيس الهيأة باسم محمد يونس، على كتاب رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، بشأن تدقيق أسماء المرشحين للكابينة الوزارية.

وقال يونس "تم تدقيق أولويات، فيصل فنر الفيصل الفرحان الجربا، وتبين لدينا من خلال خط خدمته العسكرية انه ضابط وصنفه الرئيس طيار وشغل منصب معاون آمر السرب الجمهوري، وورد أسمه في المرسوم الجمهوري الذي منح منسوبي قيادة الحرس الجمهوري الخاص نوط شجاعة لقيامهم بقمع الانتفاضة الشعبانية".

وأضاف ان الجربا "حاصل على شارة الحزب لسنة 1993 التي تمنح لمن مضى مدة 25 سنة على الأقل، وحاصل على النوط رقم 120 لسنة 1998 الذي يمنح لمن كان عضواً في حزب البعث المنحل فما فوق".

ولفت يونس الى، ان "قرارات هيأة التمييز المختصة بنظر الطعون المقدمة على قرارات المساءلة والعدالة قد استقرت على شمول من حصل على النوط 295 من العاملين في الأجهزة الأمنية القمعية وفقاً لأحكام المادة 6/ ثالثا من القانون".

ونوه الى انه "ولتوفر القناعة الكافية لدى الهيأة قررت شمول، الجربا، وفقاً لأحكام المادة 6/ ثالثاً من قانون المساءلة والعدالة رقم 10 لسنة 2008".

 

 متابعة المسلة

 


شارك الخبر

  • 4  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •