2018/12/03 12:20
  • عدد القراءات 3694
  • القسم : عرب وعالم

مستشار اميركي: واشنطن تشجع تعزيز العلاقات العراقية السعودية على حساب إيران

بغداد/المسلة:  كشف مستشار الخارجية الامريكية السابق، غريغوري افتناندليان، الاثنين 3 كانون الأول 2018، عن أن واشنطن شجعت السعودية للاستثمار في العراق خوفاً من اندفاع الأخير نحو ايران في هذا الملف ، فيما أشار الى أن الولايات المتحدة حذرة جداً من التصريح وانتقاد مسؤولين عراقيين.

ونقل "موقع اراب ويكلي" البريطاني، عن افنتاندليان قوله، إن "إدارة الرئيس ترامب كانت بشكل عام حذرة في انتقادها لمسؤولين عراقيين، لأنها تريد العراق أن يبقى أقرب الى أميركا من جارته إيران".

وأضاف المحلل الأمريكي، أن "الولايات المتحدة تريد ايضا الاستمرار بمهمتها في تدريب ودعم الجيش العراقي الذي أثبت ثماره في إلحاق الهزيمة بداعش".

 وأشار الموقع، الى أنه "رغم ان العراق له موارد نفطية كبيرة فانه يعتمد على إيران كثيرا في سد احتياجاته من الطاقة، وبحسب ما جاء في تقرير صحيفة وول ستريت جورنال فإن الغاز الطبيعي المستورد من إيران يشكل ما نسبته 45% من كمية الغاز المستخدم في تشغيل محطات توليد الكهرباء في العراق".

ولفت الى أن "الولايات المتحدة منحت بغداد استثناءً لمدة 45 يوماً من العقوبات المفروضة على إيران لاستيراد ما يحتاجه من الغاز حتى يتمكن من الاعتماد على نفسه في توفير الغاز، ولكن مسؤولين أميركان في مجال الطاقة أقروا بأن العراق سيستغرق وقتا اطول بكثير للحصول على بدائل تغنيه عن استيراد الغاز من إيران."

ويقول مستشار الخارجية الاميركية السابق أفتاندليان، ان "الولايات المتحدة تسلك نهجاً ذا حدين. فهي تشجع شركات النفط الاميركية من جهة على توقيع عقود مع العراق لمعالجة الغاز الطبيعي المنبعث من آبار النفط وتعبئته لاستخدامه في توليد الكهرباء، وتدفع من جهة أخرى بالسعوديين للاستثمار في مجال الطاقة ومشاريع الكهرباء في جنوب العراق، المنطقة التي شهدت شحاً كبيراً بالطاقة الكهربائية خلال الصيف الماضي وأدت الى اندلاع احتجاجات عنيفة".

متابعة المسلة_وكالات


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •