2018/12/06 15:17
  • عدد القراءات 80
  • القسم : صحة وتقنيات

"ناسا" تعلن تفاصيل مهمة الدفاع عن الأرض

بغداد/المسلة: أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أن مركبة فضاء تابعة لها أحرزت تقدما في مهمة دفاعية عن الأرض ضد كويكب من المحتمل أن يصطدم بها.

ووصلت المركبة الفضائية  OSIRIS-RExأخيرا إلى الكويكب المسمى 101955 Bennu، والذي قد يتصادم مع الأرض في المستقبل، وذلك بعد أن قطعت المركبة رحلة لأكثر من عامين بدأت في سبتمبر/أيلول 2016، بحسب موقع "TNW".

وستفيد هذه المهمة في إتاحة أخذ عينات من الكويكب المستهدف والعودة بها إلى الأرض، كي تتم دراستها، لتكون بذلك ثاني خطوة من نوعها بعد أن قامت بعثتي وكالة الفضاء اليابانية هايابوسا 1 و 2 وستاردوست، بمهمة مشابهة.

ومن المنتظر أن تساعد البيانات التي ستقدمها عينة الكويكب على حماية الأرض من تأثير اصطدامه المحتمل، كما ستكشف المزيد عن أصول النظام الشمسي.

وستقضي المركبة الفضائية السنة التالية في استكمال مسح تفصيلي لسطح الكويكب بينو، الذي يبلغ قطره 492 متر، بما في ذلك تحديد مواقع الإنزال الأكثر ملاءمة.

وبمجرد اختيار موقع، ستهبط المركبة الفضائية لمدة خمس ثوان تقريبا لتجميع عينة من المادة السطحية باستخدام غاز النيتروجين لفصل المكونات المستخلصة من سطح الكويكب.

وتحتوي المركبة الفضائية على ما يكفي من الغاز لاستخلاص ثلاث مجموعات من العينات من سطح الكويكب، ومن المتوقع أن يتراوح وزن العينة بين 60 و 2000 غرام من طبقة المواد التي تغطي الصخور الصلبة، وستبدأ عودة المركبة إلى الأرض في عام 2021 للوصول إلى الأرض في عام 2023.

متابعة المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •