2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 5862
  • القسم : اقتصاد

مستورد شحنة السكر ينفي تدبير انفجار ام قصر ويؤكد مطابقة الشحنة للمواصفات

نفى مستورد شحنة السكر ، التي انفجرت قربها الشاحنة الملغمة في ميناء ام القصر السبت الماضي، الاتهامات له بتدبير الانفجار من اجل الحصول على مبلغ التأمين على الشحنة وطمس حقيقة كون السكر غير مطابق للمواصفات .

بغداد/ المسلة: نفى مستورد شحنة السكر ، التي انفجرت قربها الشاحنة الملغمة في ميناء ام القصر السبت الماضي، الاتهامات له بتدبير الانفجار من اجل الحصول على مبلغ التأمين على الشحنة وطمس حقيقة كون السكر غير مطابق للمواصفات .

وقال هذا المستورد، في رسالة حصلت "المسلة" على نسخة منها ، ولم يتسن لها التأكد من جهة الارسال " تم مساء اليوم تناول خبر عن السيد البزوني من البصرة حول التفجير الذي حصل في الميناء ، واشار الى ان سبب الانفجار هو وجود باخرة محملة بمادة السكر الفاسد لذلك تم استهدافها من المستفيدين من هذه الباخرة على حد قول السيد البزوني".

وأضاف "أنفي ما تناوله السيد البزوني ،وارفق لكم طيا شهادة الجهاز المركزي لتقييس والسيطرة النوعية مبينا مطابقة المادة للمواصفات القياسية العراقية و كافة شهادات الفحص الصادرة من الشركات العالمية الفاحصة والمعتمدة من قبل السلطات العراقية في المواني B.V (يرو فيريتاس) وقرار الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية الذي يشير الى نتيجة الفحص الايجابي للمادة المذكورة و كتاب وزارة التخطيط الى دائرة صحة البصرة الذي يثبت ان المادة صالحة للاستهلاك ومطابق للمواصفات وقرار وزارة البيئة / مركز الوقاية من الاشعاع الذي يشير الى النتائج الايجابية للفحص".

وكان رئيس كتلة دولة القانون في مجلس محافظة البصرة صباح البزوني قال ان "التفجير الذي وقع في ميناء ام قصر جاء للتغطية على صفقة سكر فاسدة رفضتها وزارة التجارة"، متهماً "الأجهزة الأمنية في الميناء بالتواطئ في إدخال الشاحن الملغمة التي انفجرت داخل الميناء".

وأشار البزوني في بيان تسلمت "المسلة" نسخة منه إلى أن "التفجير الإرهابي الذي وقع داخل ميناء ام قصر كان يهدف لإحداث تأثيرات اقتصادية في البصرة خصوصاً، والعراق على وجه العموم"، لافتاً الى ان الإرهابيين هدفوا الى التأثير على حركة التجارة داخل الموانئ العراقية التي بدأت تنتعش بشكل كبير في الفترة الأخيرة.

وأوضح البزوني إنّ التفجير كان يقصد من ورائه "التغطية على صفقة مواد تموينية (سكر تايلندي) غير مطابقة للمواصفات المطلوبة التي تضعها وزارة التجارة، والتي رفضت حمولة الباخرة التركية لأكثر من مرة، وكان اخرها في الخامس من الشهر الجاري".

ولفت البزوني الانتباه إلى أن "الشاحنة الملغمة وضعت قرب الباخرة المحملة بالسكر، مما يعني انها هدفت للقضاء على الباخرة وطمس معالم العملية التجارية الفاسدة وبالتالي الحصول على اموال من الحكومة العراقية باعتبار ان كل البواخر تسجل لها تأمينات حال دخولها الميناء الإقليمية العراقية ومن ثم طي صفحة الاجراءات التحقيقية لملابسات الصفقة الفاسدة داخل هيئة النزاهة".

 

image.jpeg

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •