2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1246
  • القسم : سياسة

بان كي مون: الامم المتحدة "اخذت عبرا" من تفجير بغداد في 2003 رغم الانتقادات

يقول الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون لقد بدلنا طريقة عملنا في كل انحاء العالم بيد ان بعض الناجين من الاعتداء انتقدوا كيفية تعامل الامم المتحدة مع هذه الازمة

نيويورك/ متابعة المسلة: اكد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، الاثنين، ان المنظمة الدولية "اخذت عبرا من خسائرها" عبر تكريم 22 من موظفيها قتلوا قبل عشرة اعوام بتفجير في بغداد.

بيد ان بعض الناجين من الاعتداء انتقدوا كيفية تعامل الامم المتحدة مع هذه الازمة.

وقال بان "لقد بدلنا طريقة عملنا في كل انحاء العالم" مؤكدا ان "الامم المتحدة عملت على تحسين امن بعثاتها واولت اهتماما اكبر بموظفيها المهددين بالخطر او ضحايا اعمال العنف".

واضاف بان كي مون خلال احياء ذكرى التفجير في مقر الامم المتحدة بنيويورك "نقر ايضا بواجباتنا حيال اسر الضحايا ومواكبتهم على طريق الشفاء الطويل".

لكنه ذكر بانه "في الاشهر العشرة الاخيرة فقط" قضى ثلاثون موظفا اخرين في الامم المتحدة وخصوصا جراء اعتداء في مقديشو، ملاحظا ان "المهاجمين الذين يستهدفوننا باتوا اكثر تصميما وافضل تسليحا".

وفي 19 اب/اغسطس 2003، فجر انتحاري شاحنته المفخخة بالمقر العام للامم المتحدة في بغداد ما اسفر عن مقتل 22 عاملا في المنظمة بينهم موفدها الخاص سيرجيو دي ميلو.

والاثنين، تمت تلاوة اسماء الضحايا والوقوف دقيقة صمت في حضور مسؤولين في الامم المتحدة وناجين من الاعتداء.

ورغم ما اعلنه الامين العام، اكدت احدى الناجيات لورا دولسي كانان ان المنظمة الدولية "لا تزال بعيدة من الاقرار تماما والتعامل مع الاضرار الجسدية والنفسية التي تعرض لها طاقمها خلال ممارسته مهمته".

وسلم ايان ريتشاردز ممثلا نقابة موظفي الامم المتحدة في جنيف، بان رسالة تطالب بسلسلة اجراءات بينها تعيين "قاضي تحقيق مستقل" يتولى التحقيق في هجمات مماثلة، ومتابعة طبية افضل وتقديم مساعدة لتعليم الابناء اليتامى.

واسف ريتشاردز خلال احياء الذكرى لكون "علم الامم المتحدة بات هدفا ولم يعد درعا".


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •