2019/01/07 15:00
  • عدد القراءات 3359
  • القسم : العراق

على حد زعم مصدر اسرائيلي: نواب عراقيون زاروا اسرائيل بينهم عالية نصيف والجربا

بغداد/المسلة: كشف الاكاديمي والمحلل السياسي الاسرائيلي ايدي كوهين، الاثنين 7 كانون الثاني 2019، اسماء الشخصيات التي زارت اسرائيل ضمن الوفد العراقي.

وقال كوهين في تغريدة على تويتر، تابعته "المسلة" ان "الوفد العراقي الذي زار اسرائيل يتكون من كل من النائبين في الدورة النيابية الحالية احمد الجبوري وعبد الرحيم الشمري، بالاضافة الى النائبين السابقين عن ذات المحافظة هم كل من عبد الرحمن اللويزي واحمد الجربا".

واضاف ان "من ضمن الوفد العراقي كان متواجدا خالد المفرجي عن محافظة كركوك، بالاضافة الى النائبة عالية نصيف من بغداد شيعية، بحسب قوله".

واكد المحلل السياسي الاسرائيلي في تغريدة اخرى ان "جميع النواب الذين ذكرتهم سينكرون زياراتهم لاسرائيل".

وقال كوهين:  متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية يوبخني ويطالبني فورا بحذف التغريدة لانني تسببت بفضح النواب وعرضت حياتهم للخطر.   

ونشرت صفحة "إسرائيل بالعربية" خبرا يفيد بزيارة وفود عراقية الى إسرائيل.

وسرعان ما تناقلت الصحف والوكالات العراقية، الخبر وكأنه حقيقة من دون التأكد من صحته لاسيما وانه يتزامن مع تصريح وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم عن "حل الدولتين".

ورجح المحلل السياسي في "المسلة" بان الاعلام الإسرائيلي، اطلق الخبر لدوافع اثارة البلبلة السياسية، وجس نبض الشارع العراقي حول التطبيع مع إسرائيل، مشيرا الى ان صفحة إسرائيل بالعربية اعتادت على نشر الاخبار التي تخدم مصالح الدولة العبرية، وتخلق الفتنة في المجتمعات العربية.

وتساءل المحلل السياسي في المسلة: اذا كانت الجهات الإسرائيلية صادقة، عليها ان تقدم الدليل.

واعتبر انه لو حدثت مثل هذه الزيارات فعلا، فهي تعبر عن مواقف شخصية ناجمة عن ارتباطات فردية مشبوهة.

ورجحت لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، الاثنين، أن يكون ما اعلنته الخارجية الاسرائيلية عن زيارة ثلاثة وفود حزبية عراقية اليها "جزءاً من لعبة هدفها خلق فتنة داخل العراق"، فيما اشارت الى ان الموضوع من اختصاص جهازي المخابرات والامن الوطني وهما المعنيان بتوضيح حقيقة تلك الادعاءات او نفيها.

  المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •