2019/01/08 00:09
  • عدد القراءات 1851
  • القسم : رصد

البنك المركزي أمام العاصفة.. شركات الصرافة ترفض سياسة "الانتقام" وعدم التعاون معها

بغداد/المسلة: يستعد المئات من أصحاب شركات الصرافة والموظفين فيها للخروج بتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري للمطالبة بتغيير سياسات البنك المركزي المتبعة معهم والتي يرون فيها ظلما، ويضعف من دورهم واثرهم في الإقتصاد المحلي.

وأفاد مصادر "المسلة" ان المتظاهرين سوف يتجمعون أمام البوابة الرئيسية للبنك المركزي العراقي لايصال رسائلهم التي تتضمن ما يلي:

 - الكف عن اتباع سياسة عدائية ممنهجة ضد القطاع الخاص المتمثل بشركات الصرافة بدلا من رعايته ودعمه كما هو الحال فى دول العالم الأخرى.

- الكف عن التعامل بعدم احترام وبأسلوب إنتقامي بدلا من ممارسه التقويم والإصلاح، وقد إنعكس هذا على سلوكيات موظفي اللجان في تعاملهم مع أصحاب شركات الصرافة بطرق بوليسية وقيامهم بتفتيش الموبايلات والملابس الداخلية والحقائب النسائيه الخ.

- فرض أجور ورسوم غير قانونية على الشركات لم تكن موجودة في السابق تعاقب الشركة في حال عدم دفعها.

- استبدال الكوادر ذات الخبرة والكفاءة والنزاهة السابقة بموظفين ليس لديهم الخبرة، ويجيدون فقط تنفيذ أوامر من وضعهم في هذه المناصب.

- فرض عقوبات قاسية كإلغاء الشركات، وسحب الإجازات، أو الإيقاف لفترة طويلة، أو فرض غرامات بدون وجه حق، أو اعطاء فرصة ضعيفة للدفاع بحيث يكون الخصم هو الحكم.

 - تقليل الحصة المخصصة لشركات الصرافة تدريجيا من ٣٠٠ ألف دولار الى ٧٠ ألف دولار.

 - عدم تنفيذ الوعود والمماطلة في إصدار أي قرار يخص تحسين الأوضاع الصعبه، أو معالجتها.

المسلة


شارك الخبر

  • 9  
  • 6  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - مصعب الدعمي
    1/7/2019 9:20:09 PM

    البنك المركزي عبارة عن عصابات اما شركات الصرافة فيضًا لها دور سلبي أوله لو جئنا لنبحث في سجلات اَي شركة بتنفيذ شروط البنك لوجدنا ان مثلا اغلب الجوازات المقدمة مزورة و تذاكر السفر كلها زورت و مكتب كان يقدم يوميا ١٢٠ نسخة جواز مزور مقابل المال و التوسل الذي يمارسه أهل الشركات للحصول عليها فاذن الشركات وسيط مضر لا حقيقي في دعم السوق ....



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - حسن
    1/8/2019 1:12:16 AM

    ياموقع المسلة المحترم هولاء يريدون ان يسرقوا اموال البلد بحجة الصرافه ولا لما يطالبون باعادة الموضفون المرتشون انه زمن السراق من التجار والمسؤولين.... لاتنشروا لهم لزيادة سرقات الفقراء...



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •