2019/01/11 20:36
  • عدد القراءات 4213
  • القسم : رصد

أنباء عن تخلّي "البناء" عن ترشيح الفياض للداخلية.. ونواب: عبد المهدي فشل في إدارة الأزمة

بغداد/المسلة: سرّبت مصادر سياسية الى "المسلة" الأنباء، ‏الجمعة‏، 11‏ كانون الثاني‏، 2019  عن ابلاغ رئيس كتلة عطاء فالح الفياض، بسحب ترشيحه لحقيبة الداخلية من قبل اطراف رئيسية في تحالف البناء.

وأفادت المصادر ان المرشح بات بالنسبة لهذه الأطراف لم يعد الفياض، الامر الذي اثار اعتراضه، فيما قال النائب عن تحالف سائرون صباح العكيلي، لـ"المسلة" أن المؤشرات الحالية تشير إلى أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لا يمتلك الأهلية لإدارة الحكومة، وليس قادراً على إدارة الملفات التي تنتظر الحسم.

يتزامن هذا التطور، مع عقد مجلس النواب، السبت، جلسة اعتيادية خلا جدول اعمالها من التصويت على الوزارات الشاغرة.

وذكر بيان النواب الذي ورد الى "المسلة" ان "جدول اعمال جلسة الغد يتضمن التصويت على تشكيل لجنة تحقيقية حول حريق مبنى ايواء واصلاح الاناث المشردات في الاعظمية، و القراءة الاولى لمقترح قانون التعديل الاول لقانون المجمع العلمي ومشروع قانون الادارة المالية، ومشروع قانون جرائم المعلوماتية، ومشروع قانون التعديل الاول لقانون صندوق استرداد اموال العراق رقم (9) لسنة 2012".

ويعقد مجلس النواب الجلسة الخالية من استكمال التصويت على الحكومة وسط تعقيدات تعترض طريق رئيس الوزراء، لإكمال تشكيلته الوزارية.

 وفي ظل استمرار الخلاف السياسي، تتجه الأمور نحو طرح أسماء المرشحين على التصويت، ومن يمكنه تحقيق أغلبية الأصوات يفوز بالمنصب.

واعلن ائتلاف الوطنية بزعامة إياد علاوي، أنه قدم أسماء إلى رئيس الحكومة عادل عبد المهدي لاختيار أحدهم لمنصب وزير الدفاع، فيما وصل عدد المرشحين إلى المنصب الى الـ12 مرشحا بينهم قيادات عسكرية.

و قال النائب عن تحالف سائرون صباح العكيلي، لـ"المسلة" أن المؤشرات الحالية تشير إلى أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لا يمتلك الأهلية لإدارة الحكومة، وليس قادراً على إدارة الملفات التي تنتظر الحسم.

وأضاف العكيلي، في حديث لـ"المسلة"، أنه "يبدو أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ليس له دور في حلحة الأمور، وقضية وزارة الداخلية لم يتدخل بشكل كبير في حلها، ونتمنى أن تكون له الشجاعة والقوة والإصرار، كما وصفت المرجعية العليا".

وأوضح أن "عبد المهدي عجز عن حلّ قضية الوزارات الشاغرة، وكان يفترض أن يكون أكثر شجاعة، في إظهار الاتفاق مع الكتل السياسية التي كلفته بتشكيل الكابينة الوزارية".

وتابع أن "التقاطعات مع الكتل السياسية بخصوص الكابينة الوزارية، يبدو أنه ليس لعبد المهدي دور مؤثر في حسمها، ما يشير إلى ضعفه وعد قدرته في إدارة الحكومة".

وأشار إلى أن "تلك الأمور أعطت مؤشرات أن عبد المهدي شخصية ضعيفة، ولا يمتلك الأهلية لإدارة مثل هكذا حكومة، وليس قادراً على إدارة الملفات التي تنتظر الحسم".

وقال النائب عن تحالف الإصلاح والاعمار، جاسم البخاتي، الثلاثاء 8 كانون الثاني 2019، أن تحالفه يتأسف على اختياره لعادل عبد المهدي، وربما كل العراق الآن يشعر بالأسف على هذا الاختيار لأسباب كثيرة. وتابع، انه وفق المعطيات الحالية، فأن عبد المهدي لم يحقق مما كان يطمح إليه الشعب على جميع الصعد ولو بالجزء القليل، وكنا نتوقع عطاء أكثر وقوة في أداء المهام".

المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •