2019/01/24 18:31
  • عدد القراءات 262
  • القسم : تواصل اجتماعي

عبد المهدي في ميزان كركوك و الموازنة

بغداد/المسلة: كتب بركات حمودي

الموازنة ( دللت الاكراد ) و كركوك اٌُخرج منها وهاب الساعدي و جُنده ..

ربما ان عبد المهدي يسعى لتقوية موقفه السياسي في رئاسة الوزراء عبر التحالف غير المباشر مع الاكراد من اجل مواجهة اي محاولة لإسقاطه برلمانياً لانه اتى عبر توافق شيعي ( متضاد ) سيتحد ربما لاحقاً لتنحيته من رئاسة الوزراء خصوصاً انه رسمياً لا يتبع اي جهه سياسيه شيعيه حالياً على الاقل.

 و بذلك سيجد عبد المهدي حليفاً ذا رقم صعب في المجلس و هم الاكراد لتقوية ظهره ..

فمن لا ظهر قوياً له سيُضرب على بطنه فتخصيصات الموازنه و نسبة الاكراد فيها التي تجاوزت ال 17% لتكون حصة كردستان من الموازنة 22%

التفاصيل تتحدث عن ان حصة البيشمركة اضيفت لها 50% و حصة موظفي الإقليم أضيفت لها 50% و النتيجة فإن حصة الإقليم 22%.

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •