2019/01/27 09:23
  • عدد القراءات 3780
  • القسم : رصد

النائب الخفاجي يكشف ثغرات خطيرة في موازنة 2019

بغداد/المسلة:  اعتبر عضو ائتلاف النصر، النائب في البرلمان العراقي، فلاح الخفاجي،  ‏الأحد‏، 27‏ كانون الثاني‏، 2019، ان موازنة العام 2019 التي اقرها مجلس النواب العراقي، الخميس، 24 كانون الثاني، 2019، لا تلبي طموح الشعب العراقي مطلقاً، بل تلبي طموح فئات معينة، بعد اسقاط الكثير من الفقرات التي تساهم في تحسين واقع المواطن.

وكشف الخفاجي لـ"المسلة" عن احد الأمثلة على الضرر الناشئ على المواطن، المتمثل في فرض رسوم وضرائب على المبيعات والمولات والمتاجر، وحتى صالونات الحلاقة بنسبة 5% ما يسبب ضررا كبيرا على المواطن، الذي لم ينتفع في الأساس من أموال النفط، عدا موازنة تشغيلية لتأمين رواتب، وسدّ مديونية.

وكشف الخفاجي عن أبرز الأسماء البرلمانية التي كان لها الدور الأساس في اعداد الموازنة، وفق رؤاها وتوجهاتها السياسية، وهم كل من رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي، وهيثم الجبوري، ومحمد الدراجي، ومحمد تميم، ومثنى السامرائي، وعدنان الزرفي، وماجدة التميمي، وشخصيات أخرى.

وقال الخفاجي لـ"المسلة"، أن "اعداد الموازنة شهد جلسات خاصة، بعيدة عن السياقات الرسمية، ومن ذلك ما كشفته صورة عن لقاءات في بيت في هذا الشأن".

وصوّت مجلس النواب العراقي، الخميس، 24 كانون الثاني، 2019، على موازنة عام 2019 التي شكلت ارتفاعا بنسبة 45% عن العام الماضي وتعتبر بين أكبر الميزانيات في تاريخ هذا البلد النفطي خصوصا انها شملت إعادة حصة إقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي.

وقال الخفاجي أن "حصة الإقليم تجاوزت 24%، وهناك خفايا كثيرة في الموازنة، بل هناك بنود ومواد أعدت وفصلت لصالح شخصيات متنفذة".

وفي انتقاد واضح لبعض فقرات الموازنة، قال الخفاجي ان "الموازنة تتدخل لأول مرة في الجزئيات، حيث ان هذا ليس من مسؤولية المشرعين مثل طباعة مناهج الدراسة التي هي من مسؤولية وزارة التربية، كما انه ليس من عملنا – على سبيل المثال- استثمار معمل هدرجة في السماوة، حيث تقدم الدولة الأرض والنفط، وتخصص موازنة لها".

وأوضح أن "العراق سيبقى مرهوناً لمدة 30 -50 سنة، وسيبلغ الدّين الإجمالي على العراق، أكثر من 130 مليار دولار، وإذا بقي سعر النفط متذبذباً على ما عليه الآن، فنحن قدرّنا البرميل بـ56 فيما سعره الآن 52 دولار، وهذه كلها قضايا خفية، إلى جانب ملف منتسبي الجيش السابق".

وأضاف: ان العجز الموجودة في الموازنة هو 27 تريليون دينار، حاليا.

كما كشف الخفاجي عن ان المادة 19 ثالثا، تحتوي على سابقة خطيرة اذن تنص على ان مخصصات الطوارئ لرئيس الوزراء لن يتم صرفها الا بموافقة مشتركة مع وزير المالية.

كما ان لمجلس الوزراء استثناء شركات القطاع العام الإنتاجية بشكل مباشر او من خلال عقود المشاركة او التأجيل او التشغيل، من دفع الرسوم الكمركية للمواد الأولية او المكونات المستوردة، في حين لم يشمل ذلك القطاع الخاص الذي يتوجب على الدولة دعمه وتطويره.

وبلغت قيمة الموازنة 111,8 مليار دولار وتعتمد بشكل رئيسي على صادرات النفط بمعدل 3,9 مليون برميل يوميا وسعر بيع 56 دولار للبرميل الواحد، بينها 250 الف برميل يوميا من حقول إقليم كردستان الشمالي، فيما ستقوم الحكومة المركزية بدفع رواتب جمع الموظفين الاكراد خلال عام 2019، بما في ذلك مقاتلي قوات البشمركة الكردية، الامر الذي كان موضع خلاف لسنوات طويلة بين بغداد وأربيل.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - عبد الحق
    1/27/2019 9:44:15 AM

    لماذا لا يقوم رءيس وزراءنا السيد عادل عبد الكوردي ونواب البرلمان بتسليم جميع مبالغ الميزانيه للاكراد حتى يقوم الاكراد بدفع صدقه وزكاة لباقي مناطق العراق وحتى يبقى المساكين العراقيين كلياً تحت رحمة الاكراد ، واقع الحال منذ 2003 الى 20018 كان يوحي ان الاكراد يسيطرون على 75% نفوذ وتنمر على تمرير الميزانيه وتمرير الصفقات السياسيه العراق ، اما اليوم رءيس وزراءنا وسياسيينا ورجال الدين الذين يقودون كتل سياسيه لا يمانعون ان ذهبت كل مبالغ الميزانيه الى الاكراد على حساب تردي كافة الخدمات وتراكم الأزبال في شوارع بغداد والنجف وكل المحافظات . الكم الله يا عراقيين ، حسبي الله بيكم يا سياسيين ويا اولاد مراجع الدين ولعنة الله على كل الظالمين الصامتين عن الحق .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •