2019/02/08 00:34
  • عدد القراءات 2849
  • القسم : مكتبة الفيديو

وفاة أم حيدر.. والدة المغدور في سبايكر.. وصاحبة "الشيلة" التي رمتها بأوجه النواب

بغداد/المسلة:  توفيت أم حيدر، الأم العراقية الملتاعة بفقدان أبنها الشهيد في جريمة سبايكر، قبل ان تعرف بالضبط تفاصيل الغدر به مع العشرات من شباب العراق.

اشتهرت هذه المرأة المضحية، من خلال مقطع فيديو وهي تحتج في البرلمان العراقي بعد ان رمت غطاء رأسها "الشيلة"، على أعضاء مجلس النواب، في حقبة رئيس البرلمان السابق سليم الجبوري، داعية إياهم الى الكشف عن مصير ابنها، في مشهد مهيب تشيب له الرؤوس.

فاضت روح أم حيدر، أخيرا ملتحقة بأبنها الشهيد، فيما تبقى قصتها وصمة عار على جبين كل سياسي، ومسؤول، لم يأخذ لها حقها، ولم يعجل في طمس آثار الجريمة ببناء الوطن الامن المستقر، الخالي من الإرهاب والفساد.

ماتت الأم الثكلي بابنها، كمدا، وألما يدفع العراقيين جميعا الى الثأر لها ولأبنها بالقصاص من كل مجرم وفاسد، قَتَل أو تسبّب في قتل الشباب العراقي..

الرحمة لحيدر، ولأمّه..

الرحمة لآلاف الشباب المغدور، والعار لكل متقاعس وجبان، لم تحرك "شيلة" أم حيدر، ناموسه وغيرته.

المسلة


شارك الخبر

  • 13  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •