2019/02/22 10:40
  • عدد القراءات 8546
  • القسم : المواطن الصحفي

العراقيون في النرويج "يعانون" من سوء معاملة موظفي القنصلية في أوسلو

بغداد/المسلة: كتب عبد الحسين الياسري الى المواطن الصحفي..

نحن ابناء الجالية العراقية المقيمة في النرويج نطالب من وزارة الخارجية باستبدال القنصل زاهر مزاحم و المحاسبة عروبة جميل الذين يعملان في السفارة العراقية في النرويج لسوى تعاملهم مع ابناء الجالية وعدم التصديق على معاملات المراجعين وعدم احترام كبار السن من ابناء الجالية والإساءة اليهم بكلمات لا تدل على الاحترام.

 هنالك ايضا مشكلة في دفع رسوم المعاملات حيث لا تستلم القنصلية، الرسوم بالعملة النرويجية إنما تطلب من المراجعين دفع اجور الرسوم نقدا و بالدولار وان يكون الدولار في احدث طبعة.

في النرويج لا يستخدم الدفع النقدي إنما الدفع الآلي من خلال الماستر كارت او الڤيزا كارت، ولقد حاول ابناء الجالية المقيمين في النرويج على ان يكون العمل بالدفع الآلي لكنهم يواجهون الرفض من القنصل والمحاسبة على رغم ان القوانين النرويجية تعتبر الدفع نقدا من مشجعا على الفساد المالي، لذا فان من النادر استخدامه، وخلال السنوات القادمة سوف يلغى الدفع النقدي هنا تماماً.

 تمتنع المحاسبة عروبة جميل من قطع رسوم المعاملات بعد الساعة 12 ظهرا ولا نعلم ما السبب، وعندما يأتي المراجع من محافظات بعيدة الى السفارة في العاصمة أوسلو يصعب الوصول قبل الساعة 12 ظهرا حيث تبلغ مساحة النرويج 2500 كيلو مربع، ليصدم ابناء الجالية بجواب القنصل والمحاسبة : "هذه مو مشكلتنا، اذهب لتصريف العملة النرويجية الى دولار بطبعة جديدة وان تكون موجود قبل الساعة 12 ظهرا".

يطالب ابناء الجالية العراقية في النرويج باستبدال القنصل زاهر مزاحم والمحاسبة عروبة جميل بموظفين على خلق حسن ويحسنوا التصرف مع ابناء الجالية.

وسوف تكون هنالك وقفة احتجاجية من ابناء الجالية أمام السفارة العراقية وايضاً تقديم شكوى الى السلطات النرويجية بسبب اصرار القنصلية على استخدام الدفع النقدي وبالدولار وهو احد الأسباب الرئيسية للفساد المالي.

ملاحظة لقد تم رفع هذه الشكوى الى المفتش العام في وزارة الخارجية العراقية

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر.


شارك الخبر

  • 10  
  • 13  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 9  
    •   10
  • (1) - عراقي
    2/22/2019 3:19:14 PM

    والله العظيم زين يسوون وياهم ويستحقّون أكثر , شعدهم رايحين للسفاره ؟ انا صارلي 32 سنه في الخارج ما شايف باب ..... (السفاره) ولا اعرفها وين , وذوله العراقيين اذا تضيعهم تلقاهم مرابطين بباب السفاره لو القنصليه كأنها كهاوي (مقاهي)



    Mohammed
    2/22/2019 8:51:10 PM

    السلام عليكم طبعا انتو والله. تخافون من الإجابات. لو بيكم خير جان نزلتوا اجبات العالم كوما ناس. كتبت. واني شفت تعليقاتهم وانتى حذفتوها ليش تخذفون اجبات الناس يامسلة موصوجكم اني عبالي موقع محترم يحترم الناس وآراءهم. بس طلعت غلطان. اني اسف لان داكنب بهلموقع لان مضيعة لوقتي ووقت الناس لان عدكم واحد يصرف على الموقع ويريد رأيه بس اليمشي. على فكرة ولا يهمنا لان الحق ينفذه ملك الناس لاحول ولاقوة الا بالله. وحسبي الله ونعم الوكيل.

    Ali
    2/22/2019 10:32:05 PM

    السلام عليكم طبعا هذا الكلام صحيح وانا أكد اكو أمور اكثر واخطر من هكذا بكثير وخصوصا في القنصليه والنقنصل

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 6  
    •   1
  • (2) - سالم لطيف العنبكي
    2/25/2019 4:55:43 PM

    إلى صاحب تعليق "عراقي".. أنتَ يبدو لسه ما مثقف رغم مرور 32 سنة في الخارج كما تدعي ولا تعرف تحجي!! وين انوديكم بعد حتى تصرون أوادم.. هو منو يوصل للسفارة إذا لم تكن له مصلحة في طلب الموافقات المختلفة التي تحتاج مراجعة السفارة أي سفارة إلا إذا كان من أمثالك مكطوعين من شجرة وليس لهم مصالح في العراق .. هل تعلم أن هناك أكثر من ثلاثين مصلحة أو طلب شهادة أو كفالة أو تعويض هويات كلها يحتاج الناس للمراجعة للحصول على شهادات ترسل إلى بغداد لتصديقها والعمل بها ... لكن الحمار يبقى حمار ولا ينفع معه العيش في أوروبا!!



    حكمت منصور
    3/7/2019 12:01:36 AM

    تظهر بين آونة واُخرى في مواقع التواصل الاجتماعي كتابات تنتقد سفارة جمهورية العراق في اوسلو. في رأينا المتواضع فان النقد يكون حالة صحية عندما يكون في موضعه، ويقع في خانة الإسقاط ان لم يكن نقداً موضوعياً. وكمراجع ومتابع لعمل السفارة في اوسلو ارى والحق يقال، ان جميع العاملين في السفارة وبدون استثناء يقومون بواجبهم على أتم وجه وضمن التعليمات والشروط الصادرة عن الخارجية العراقية، لا بل حتى ان البعض من اعضاء السفارة يتفاني في خدمة الجالية مضحياً بوقته في سبيل تمشية معاملات أبناء الجالية ... هذا ما لمسناه من اعضاء سفارتنا بإدارة سفيرنا الطيب.

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - مطر غركان
    3/9/2019 12:03:10 PM

    هذا هو حال معظم السفارات في الخارج خذ مثل اخبرنا احد الاصدقاء عن قنصلية العراقية في استراليا حينما ذهبت الى غرب استراليا قبل اسبوعين لغرض اكمال (شهادة الحياة لجماعة رفحاء ) حتى يتم الاستلام الكفيل المبلغ 2 مليون كل شهر وغيرها من المعاملات طبعا الحضور فاق اكثر من حضورهم لصلاة مثلا الجماعة الجمعة بمئات المرات , الوفد رضربوا التشريب والسمك الجماعة خوش ذواقين في أكل السمك (( فلا استبعد حتى ------ ياخذون ويتاجرون في -------- وغيرها انها سياسة المصالح السياسية القذرة , وكيف لا والبلد ينخر طائفيا وعنصريا وفئويا ومافياتا مجرمة فهنيئا لكم هذا البلد العظيم ودمتم لنا وللأمة لصوصا ونفاقا



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •