2019/02/24 11:10
  • عدد القراءات 5397
  • القسم : مواضيع رائجة

هل يؤثّر غياب كتلة أكبر تدعم عبد المهدي على أداء الحكومة في بدء الإصلاح؟

بغداد/المسلة: اعتبر النائب عن تحالف النصر، فالح الزيادي، ‏الأحد‏، 24‏ شباط‏، 2019، ان عدم وجود كتلة تدعم رئيس الوزراء عرقل دور الحكومة في تقديم الخدمات.

وقال الزيادي في حديث لـ"المسلة"، ان "كل ما يحدث من حراك سياسي في البرلمان هو مخرجات للعلمية السياسية التي حدثت قبل اشهر والتي تهدف الى خدمة الشعب العراقي"، ومبيناً، ان "في هذه الفترة لم يشعر المواطن العراقي بمجال الخدمة المقدمة بسبب عدم تمكين الحكومة من قبل الأطراف السياسية".

وكشف القيادي البارز في تحالف "سائرون"، جاسم الحلفي، الاحد 17 شباط 2019، أن "سائرون ما زال مستعداً للذهاب إلى المعارضة السياسية والجماهيرية في أي وقت"، معتبراً أن "حكومة عبد المهدي لم تقدم شيئاً ملموساً للشارع حتى الآن".

وقال الزيادي ان "قانون الموازنة الذي اقره مجلس النواب كان لتمكين الحكومة للقيام بواجباتها وتقديم الخدمات سواء امنية او خدمية او تعليمية"، مؤكداً، على ان الوضع السياسي الحالي هو عبارة عن تقاطعات وخلافات سياسية بين الكتل كافة".

وبيّن الزيادي، ان "عدم وجود تواصل بين الكتل السياسية ادى الى مرحلة من الانغلاق السياسي حاليا وهذا ادى الى عدم تمكين الحكومة"، مبيناً ان "لدى رئيس الوزراء حجة في عدم تقديم الخدمات لغاية الان بسبب عدم اكتمال الحكومة وانتهاء الفصل التشريعي".

واشار الى، ان "رئيس الوزراء قدمّ برنامجا حكوميا لكن لاحظنا ان قانون الموازنة، ليس له علاقة بالبرنامج الحكومي".

وكشف الزيادي، عن "حراك غير اعتيادي نتوقع منه ان يساهم في تغيير الخارطة السياسية والعودة الى الاصطفاف الوطني من اجل توفير الخدمة وتمكين الحكومة من تقديم واجباتها".

وقال رئيس تحالف الإصلاح والإعمار، عمار الحكيم، الثلاثاء 5 شباط 2019، أن الخدمات وفرص العمل ومكافحة الفساد من الأولويات والأمور الضاغطة في عموم العراق".

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •