2019/03/04 10:35
  • عدد القراءات 418
  • القسم : رصد

شيوخ البصرة ونوابها: لا "أثر" للأموال المرصودة للمحافظة؟.. وحكومة عبد المهدي.. وعود بلا تنفيذ

بغداد/المسلة: فيما أفادت مصادر "المسلة" في البصرة، بان حالة من الهدوء الحذر تسبق تظاهرات محتملة يعد لها ناشطون ومواطنون تندد بالحكومة المحلية وحكومة عبد المهدي، بسبب عدم تنفيذ الوعود التي قُطعت للاهالي،

اكد عضو مجلس محافظة البصرة، علي شداد، ‏الاثنين‏، 4‏ آذار‏، 2019 على ان التظاهرات ستعود الى الشارع البصري بزخم أكبر.

وقال الشداد في حديث لـ"المسلة"، ان "المتظاهرين في البصرة وصلوا الى اليائس بسبب التباطء في تنفيذ مطالبهم والتي على رأسها فرص العمل وملف المياه والتلوث".

واضاف شداد، ان المتظاهرين يركزون على توفير فرص العمل التي وعدوا بها ومنها ( 10 الالف ) فرصة والتسويف من قبل السلطة التنفيذية في محافظة البصرة بشأن عملية نقل الملاكات وخصوصا في الوزارات التي تم نقل صلاحياتها الى البصرة.

واشار شداد الى ان "الحكومة المركزية اعطت صلاحيات الى محافظة البصرة ولكن المواطن البصري يشعر بالتقاعس من قبل السلطات في تنفيذ المشاريع وتحلية المياه ما يضطر الشاب البصري الى العودة الى الشارع بالتظاهر على الحكومة الاتحادية او المحلية".

واكد شداد، على ان "السخط حصل بسبب الحكومة المحلية جراء التباطء بعدم صرف الاموال وخصوصا ان المبالغ ليست قليلة لان نصف واردات المنافذ الحدودية تذهب الى المحافظة".

وتابع: "رغم مخاطبتنا المحافظة عن مصير الأموال لكن لم يردنا اي باب من ابواب الصرف ولم تردنا اية خطة من المحافظة"، ومؤكدا على ان "مجلس المحافظة لن يبقى ساكتا على الوضع الحالي وسيكون هناك تغيير بالمدراء وايضا بإدارة المحافظة"، ومشددا على "هناك احتمال كبير جدا بخروج تظاهرات بالمحافظة بسبب عدم وجود يد حكيمة في ادارة ملفات المحافظة".

واكدت مصادر لـ "المسلة"، ان الجهات المسؤولة عن التظاهرات تحضّر بالتنسيق مع منظمات المجتمع المدني، في محافظة البصرة جنوبي العراق، لعقد اجتماع موسّع، استعداداً لتظاهرات جديدة، على اعتبار أنّ أسباب التظاهرات والاحتجاجات ما زالت قائمة، في ظل عدم استجابة الحكومة للمطالب.

وهاجم رئيس مجلس عشائر البصرة رائد الفريجي، الاحد، 3 آذار 2019، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي لتعيينه وزيرا سابقا بمنصب كبير ضمن مستشاريه. وقال الفريجي في رساله لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي وردت لـ "المسلة": اين اصلاحاتك التي وعدت بها وهل ان اصلاحاتك اقتصرت على خطب رنانة منتهجا خطى سابقيك في الحكم، وهل ان عجز الموازنات الذي نسمع عنه قد اقتصر على الشعب فقط، والى متى يتم اهدار الموازنات الضخمة على الرئاسات الثلاث وجيوشها من مستشارين لا حصر لهم.

 و قال النائب عن محافظة البصرة عضو تحالف سائرون، رامي السكيني، في الحوار الذي أجرته معه "المسلة" ‏الأحد ‏، 3‏ آذار‏، 2019 ان التظاهرات انطلقت للمطالبة بخدمات الماء والكهرباء و توفير فرص العمل والتعيينات، وفي البداية كان "التباكي" من الحكومة المحلية من عدم توفر الأموال، والان تم استلام الاموال قبل الموازنة بما يقارب الـ 600 مليار في خزينة البصرة بالإضافة الى موازنة 2019 التي انصفت البصرة جزئياً".

واضاف السكيني، ان "الكرة الان في ملعب الحكومة المحلية ومحافظ البصرة وكان على المعنيين في البصرة صرف المبالغ على المشاريع الكبيرة لامتصاص البطالة، لكن مطالب المتظاهرين لم تعالج بصورة صحيحة ولم يتم توفير فرص العمل في الشركات النفطية.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •