2019/02/26 10:35
  • عدد القراءات 9350
  • القسم : المواطن الصحفي

الخارجية العراقية توضح لـ"المسلة" حقيقة سوء معاملة القنصلية للجالية في النرويج

بغداد/المسلة: نفى المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، أحمد الصحاف،  ‏الثلاثاء‏، 26‏ شباط‏، 2019، المعلومات التي أوردها تقرير لـ"المسلة" عن سوء معاملة موظفي السفارة العراقية في النرويج للجالية المغتربة، وهو امر اكده لـ"المسلة" أبناء الجالية في النرويج ، مؤكداً أن السفارات "بيوت للمواطنين"، ويتم انجاز معاملاتهم في يوم المراجعة نفسه.

وأوضح الصحاف في حديث لـ"المسلة"، أن "وزارة الخارجية العراقية تؤكد للمواطنين المقيمين في الخارج، أن سفارات جمهورية العراق وقنصلياتها العامة، وبعثاتها في الخارج، هي بمنزلة بيوت لكل العراقيين، ووجٌدت لخدمتهم، وأن العمل القنصلي فيها موجّه اليهم، والاستجابة لطلباتهم، وتخفيف الصعوبات عنهم، ورفع كل ما يحول دون قضاء حوائجهم، فضلاً عن رعاية مصالح العراق في العالم".

وأضاف "نلفت عناية الجالية العراقية المتواجدين في النرويج، أن النظام القنصلي المعمول به في السفارة هو انجاز معاملة المراجع في اليوم نفسه، أسوة بجميع السفارات والقنصليات، وإذا تعذر الانجاز خلال اليوم نفسه، تقوم السفارة بارسالها إلى المواطن بواسطة البريد، من دون تكرار المجيء".

وتابع: أما إذا كانت المعاملة تفتقر إلى بعض النواقص، ستعاد إلى المراجع فوراً لاكمالها، لذا ننوه إلى أن ما تناقلته بعض المقالات، عبر وسائل الاعلام والمواقع الخبرية، لا صحة له اطلاقاً، وغير دقيق ويجانب الحقيقة، ولا يجب الركون إلى مثل هذه الأخبار".

وأشار إلى أن "الكلام الذي تنقله بعض وسائل الاعلام والمواقع الخبرية يضعف العلاقة بين الجاليات العراقية والسفارات".

وكتب عراقيون من أبناء الجالية المقيمة في النرويج الى المواطن الصحفي في "المسلة"، مطالبين وزارة الخارجية باستبدال القنصل زاهر مزاحم و المحاسبة عروبة جميل الذين يعملان في السفارة العراقية في النرويج لسوء تعاملهم مع ابناء الجالية وعدم التفاعل مع احتياجات المراجعين وعدم احترام كبار السن من ابناء الجالية والإساءة اليهم بكلمات لا تدل على الاحترام.

كما اشتكى المواطن في رسالته من دفع رسوم المعاملات حيث لا تستلم القنصلية، الرسوم بالعملة النرويجية إنما تطلب من المراجعين دفع اجور الرسوم نقدا و بالدولار وان يكون الدولار في احدث طبعة.

المسلة


شارك الخبر

  • 9  
  • 8  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •