2019/03/11 09:25
  • عدد القراءات 2087
  • القسم : تواصل اجتماعي

تواصل الأسبوع.. ماذا قدّم تلميذ بابلي فقير لمعلمته في عيدها؟

بغداد/المسلة:  حفلت مواقع التواصل الاجتماعي، هذا الأسبوع بالعديد من التدوينات والتغريدات في مختلف مجالات الحياة.

"المسلة"، اختارت بعضاً منها.

العنوسة.. ظاهرة خطيرة

كتبت الصفحة التفاعلية "عراقيات" على فيسبوك، أن "ارتفاع معدلات العنوسة في العراق يعدّ ظاهرة خطيرة، بعد أن بلغت نسبتها ما يقارب الـ70 في المئة، بحسب إحصائيات غير رسمية لمنظمات تعنى بشؤون المرأة". 

وأشارت الصفحة إلى أن "عدد الاناث في المجتمع العراقي يتجاوز 18مليون نسمة، وتقول المنظمات الدولية إن العانس هي المرأة التي تجاوز عمرها 35 عاما، ولم تتزوج بعد".

وترى "عراقيات"، أن "أسباب العنوسة إلى الوضع الاقتصادي في البلاد، وتفشي البطالة والهجرة والحرب والصراعات الداخلية، والفارق التعليمي".

وتؤكد أن "المجتمع العراقي درجة عالية من العنوسة وتأخر سن الزواج بين أعمار 18 إلى 45 سنة".

ماذا قدّم تلميذ فقير لمعلمته في عيدها؟

وكتبت الصفحة التفاعلية "يلا"، أن تلميذاً في احدى مدارس محافظة بابل، يدعى حسن عبيد، باع دراجته الهوائية من أجل شراء كعكة لمعلمته في عيدها، رغم أنه من عائلة فقيرة جداً.

وأن المعلمة بعد أن علمت بالأمر قررت مع إدارة المدرسة شراء دراجة هوائية أجمل من التي كان يملكها.

الاحتكام إلى العشائر وتهميش القانون

وكتبت الصفحة التفاعلية "الخوة النظيفة": قضية مدير المدرسة الذي تم ضربه في نينوى من قبل حماية المحافظ نوفل العاكوب انتهى عشائريا وتم حل الخلاف بين الاطراف و"طمطمة" الموضوع.

يا ترى لماذا لا يتم الغاء القوانين والاحتكام الى العشائر في جميع مرافق الحياة تفصيلاً لمزاج المسنودين عشائرياً وحزبياً!

ثقافة النظافة واحترام قواعد المرور

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي، هذا الأسبوع، صوراً لحملة شارك فيها أطفال بغداد، بهدف الاهتمام بالنظافة والحفاظ عليها، والالتزام بقواعد المرور وعدم مخالفتها.

متابعة المسلة - تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •