2019/03/04 12:20
  • عدد القراءات 3850
  • القسم : ملف وتحليل

الجيل الجديد لـ"المسلة": الأحزاب المتنفّذة وراء اعتقال عبدالواحد.. وقضاء الإقليم "مسيّس"

بغداد/المسلة: اعتبرت النائبة عن حركة الجيل الجديد الكردية، سروة ونس، الاثنين، 4 أذار 2019، أن الحزبين الكرديين "المتسلطين" وراء اعتقال رئيس الحركة شاسوار عبد الواحد، لافتة أن القضية سياسية وليست قضائية، فيما توجّه الاتهامات الى سلطة القضاء في اقليم كردستان كونه مسلوب الارادة والمحاكم غير مستقل، فيما رصدت المسلة الانتقادات للسلطات القضائية في الإقليم، بانها ورقة سياسية بيد الأحزاب.

وقالت ونس لـ"المسلة": "ننظر الی اعتقال شاسوار عبد الواحد كخطوة سياسية وندين استعمال القضاء في الخصومات السياسية"، مطالبة "السلطات الاتحادية بان تضغط علی الاقليم لابعاد المحاكم عن الامور السياسية واطلاق سراح شاسوار عبدالواحد فور‎ا".

واعتبرت ونس، أن "الحزبين المتسلطين يقفان وراء اعتقال شاسوار عبد الواحد، حيث أننا حزب معارض ولدينا موقف واضح ولم نخضع للسلطة".

وأضافت أن "شاسوار في لقاءاته وندواته يتحدث ويبين الحقيقة، ولأنه لا يتحدث وفق أهواء الحزبين الكرديين، لهذا فالقضية سياسية بحثة، وليست قضائية".

وأوضحت أن "شاسوار مؤمن بالقضاء، ونحن على يقين أن هناك قضاة غير خاضعين للأحزاب، ونتمنى أن تسير القضية بالمسار الصحيح، وليس وفق هيمنة الأحزاب السياسية".

وتابعت أن "يجل ان يكون القضاء بالمسار الصحيح، وسنسلك كل الطرق المدنية، وقد صدرنا كحركة الجيل الجديد، وككتلة نيابية في برلمان كردستان، بيان رسمي حول اعتقاله، ونرغب بحل المشاكل بطرق سلمية".

وأشارت أن "الحركة لديها مقاعد في البرلمان العراقي والكردستاني، وقاعدة شعبية".

واعتبرت كتلة "الجيل الجديد" النيابية، أن اعتقال رئيس الحركة شاسوار عبد الواحد قرار سياسي لا قانوني، مطالبة السلطات الاتحادية بالضغط علی اقليم كردستان لابعاد المحاكم عن السياسة.

وقالت في بيان إنه "بعد مثوله امام محكمة السليمانية، الاحد، وخلافا للاجراءات القانونية والاصولية صدرت مذكرة قبض بحق رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد".

واعتقلت السلطات في السليمانية رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد، الأحد، بعد مثوله أمام محكمة السليمانية بتهمة الهجوم على موظفي الدولة.

وذكرت مصار لـ"المسلة"، الأحد 3 آذار 2019، انه وبعد مثول رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد، امام محكمة السليمانية، تم اعتقاله بتهمة الهجوم على موظفي الدولة.

وأشار إلى ان عبدالواحد، جرى اعتقاله بموجب المادتين 229 و 434 من قانون العقوبات العراقي.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •