2019/03/07 09:17
  • عدد القراءات 3281
  • القسم : مكتبة الفيديو

العبادي: من حق المواطنين معرفة الى اين تذهب الايرادات النفطية (فيديو)

بغداد/المسلة: اكد رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي، الاربعاء 6 آذار 2018، ان الاقليم جزء من العراق وضمن الوحدة العراقية، ولا نميز بين المواطن العراقي في الاقليم والمواطن العراقي في مكان آخر، داعيا في الوقت ذاته بان تكون هناك شفافية في الايرادات المالية، ومن حق المواطن ان يعرف اين تذهب الايرادات النفطية.

وقال العبادي في تصريح تابعته "المسلة"، على هامش ملتقى السليمانية السادس، ان "قضية العلاقة مع اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية ومع عامة العراق استراتيجية بالنسبة لنا، نحن لا نميز بين المواطن العراقي في الاقليم ومواطن عراقي في مكان آخر، كلهم تحت نظرنا واهتمامنا".

وبين: "انا كشخص رشحت مرشحين في داخل الاقليم، لاعتزازي بالاقليم وهو جزء من العراق وضمن الوحدة العراقية"، مضيفا ان "النظر في مصالح المواطنين هو الاساس، وعلينا ان نتعاون".

واضاف: ان "هنالك مشكلة في العراق مشلكة ليس في الاقليم وانما مشكلة عامة وهو النظر الى العملية السياسية من قبل المواطنين، هناك معاناة للمواطنين لنعالج هذه المعاناة ولا يتحول صراع بين الكتل السياسية وامتيازات الكتل السياسية".

واردف بالقول ان " العراق لديه ايرادات مالية وانا ادعو ان تكون شفافية في الايرادات المالية من حق المواطن ان يعرف اين تذهب الايرادات النفطية ما هي هذه الايرادات واين ستذهب؟  اظن هذه الامور هي التي تحل ثلاثة ارباع المشاكل".

وانطلقت صباح الاربعاء 6 آذار 2019،  فعاليات ملتقى السليمانية السادس، تحت شعار "العراق ودول الجوار، نحو نظام اقليمي جديد"، بمشاركة العديد من الشخصيات العالمية والعراقية، الذي ينظمه مركز البحوث الاقليمية والدولية بالجامعة الامريكية في مدينة السليمانية. 

متابعة المسلة 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - سالم لطيف
    3/7/2019 2:23:24 PM

    مو جنت رئيس الوزراء العراق وما عرفت أين تذهب أموال النفط ... هسه صرت خوش آدمي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - المغترب الكرادي
    3/9/2019 8:56:51 AM

    شروط العبادي الى الحزبين العشائريين في أقليم كُردستان شمال العراق 1. التأكيد على ضرورة التمسك بوحدة البلاد والدستور واحترام سيادة الحكومة الاتحادية.
 2. إلغاء “استفتاء الانفصال” الذي أجراه الإقليم في 25 أيلول/سبتمبر بشكل رسمي وصريح، وليس تجميده.
 3. تسليم جميع المنافذ الحدودية والمطارات في كردستان للسلطة الاتحادية.
 4. تسليم واردات الإقليم النفطية وغير النفطية وواردات الجباية والرسوم لمؤسسات الحكومة في الإقليم للدولة في بغداد.
 5. تسليم كافة المطلوبين الموجودين في الإقليم إلى القضاء العراقي.
 6. العودة إلى الخط الحدودي الإداري لإقليم كردستان قبيل عام 2003 (أي قبل الاحتلال الأمريكي للعراق).
 7. ارتباط قوات البيشمركة بوزارة الدفاع العراقية الاتحادية.
 8. التعهد بعدم إيواء المطلوبين للحكومة المركزية.
 9. عدم سفر أي مسؤول حكومي كردي إلّا بموافقة الحكومة الاتحادية إسوة بمسؤولي الحكومة في بغداد.
 10. عدم استقبال أي مسؤول دولي إلّا بعد مروره في بغداد وموافقة الحكومة الاتحاد



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •