2019/03/16 09:55
  • عدد القراءات 307
  • القسم : تواصل اجتماعي

عمليات داعش .. الخطف والإعدامات والكمائن في المناطق المهجورة

بغداد/المسلة:  كتب هشام الهاشمي.. 

عمليات داعش؛ الخطف والإعدامات والكمائن في المناطق المهجورة والطرق الخارجية‬⁩ لا تزال قائمة رغم اعلان الهزيمة العسكرية، ورغم التقارير المخدرة وتطمينات الإعلام الحكومي،  لعدة اعتبارات:

‏١-كسل في عمليات مطاردة فلول داعش حتى القبض عليها او القضاء عليها، وضعف الحس العام الأمني.

‏٢- ضعف التدابير التنفيذية والأستخبارية والتقنية في حماية الطرق الخارجية.

‏٣-تباعد الدوريات الأمنية المرابطة والسيطرات الثابتة يمنع تدارك التعرضات والكمائن وإغاثة المحتاج، وضعف شبكات الاتصالات، وايضاً ضعف الاستجابة السريعة، وعدم وجود طائرات مراقبة لمسح طرفي الطريق.

 

‏٤-قابلية فلول داعش على التكيّف والتعايش مع الهزيمة، وإمكانية عودة هيكليتها ومن ثم التمهيد لإرض التمكين "الخلافة المزعومة" كما حدث ٢٠١٣-٢٠١٤ يعزّز احتمالية عودة داعش بهيكلية جديدة وبأساليب قتالية تركز على المناطق الهشة مُجددًا، حيث أن أسباب وظروف نشوء داعش لا تزال قائمة.

‏٥-رمي مسؤولية الفشل الأمني على المجتمع المحلي، واحيانا رمي مسؤولية الفشل الأمني على تداخل الصلاحيات وعدم الانضباط العسكري وايضاً على تداخل قواطع المسؤولية جغرافيا، ويبقى الكلام المنطقي يدور حول ضعف الدوائر الاستخبارية في المناطق المهجورة من تحقيق عملية الاستباقية.

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •