2019/03/11 13:17
  • عدد القراءات 3848
  • القسم : عرب وعالم

روحاني: نقدم شكرنا وأمتنانا للشعب العراقي لاستضافته الزوار الايرانيين

بغداد/المسلة: 

  روحاني: العراق دولة مهمة ولها ان تلعب دور أكبر في أمن المنطقة

 روحاني: نقدم شكرنا وأمتنانا للشعب العراقي لاستضافته الزوار الايرانيين

روحاني: لم أجد في مباحثاتي مع الرئيس صالح أي نقطة خلاف بين البلدين

 أكد الرئيس الايراني حسن روحاني، الاثنين، على اهمية زيارته الحالية للعراق، مشيرا الى أنها ستستمر لثلاثة ايام، مشددا على ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات. 

وقال روحاني في مؤتمر صحافي مشترك، عقده، مع الرئيس برهم صالح في بغداد، إن "علاقتنا مع العراق لايمكن الاستغناء عنها وسنطورها"، مبينا أن "العلاقات التي تربط بين البلدين دينية وثقافية وعلينا بذل كل الجهود لتعزيزها". 

واضاف أنه "لاتوجد نقطة خلاف مع المسؤولين العراقيين"، لافتا الى أن "المحادثات التي اجريتها مع الرئيس برهم صالح كانت بناءة ولم يشوبها اي نقطة خلاف، وهناك مجالات واسعة للتعاون مع العراق ". 

واشار روحاني الى أن "البلدين واجها صعوبات كثيرة ومشاكل كبيرة بسبب الارهاب"، موضحا أن "الشعبين قد عانيا من هذه الظاهرة، وكنا بجانب الشعب والجيش العراقي خلال الايام الصعبة". 

ولفت روحاني الى أن "العراق دولة اسلامية وعربية هامة وبامكانها ان تلعب دورا اكبر في توفير الامن وتطوير العلاقات مع دول المنطقة". مؤكدا "نريد ان نكون مع العراق وبجانبه ومتفقين معه لا ضد الاخرين، بل نوفر ارضية للاخرين ليكونوا معنا". 

واكد الرئيس الايراني أن "الذي يهمنا هو استقرار العراق"، مضيفا "نحن نعرف ان توفير الامن والاستقرار في العراق، في الواقع توفير الامن والاستقرار للمنطقة". 

واشار روحاني الى "تعليقه اهمية كبيرة على هذه الزيارة، التي ستستمر ثلاثة ايام"، مؤكدا أن "هناك مجالات واسعة للتعاون المشترك في مجال الطاقة والسياحة والاستثمار والسياحة". 

واضاف روحاني: نقدم شكرنا وأمتنانا للشعب العراقي لاستضافته الزوار الايرانيين.


ووصل الرئيس الايراني حسن روحاني الى بغداد، صباح الاثنين 11 اذار 2019، وكان في استقباله وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم. 

واستهل روحاني زيارته لبغداد، في زيارة الامامين الكاظمين بمدينة الكاظمية، قبل استقباله بشكل رسمي من قبل الرئيس برهم صالح في قصر السلام ببغداد.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •