2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 1222
  • القسم : المواطن الصحفي

بيان / صادر عن اللجنة التحضيرية عن مؤتمر المستقلين الاول

بيان / صادر عن اللجنة التحضيرية عن مؤتمر المستقلين الاول
4 / تشرين الثاني / 2012
في الوقت الذي تتنامى فيه الصراعات السياسية في العراق بشكل بات يهدد العملية الديمقراطية الحقيقية ويؤثر على مستقبله ووحدته الاجتماعية والسياسية .
وفيما بدأت المصالح الوطنية الكبرى ،الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، تأن تحت وطأة المصالح الحزبية والفئوية الضيقة فقد اصبح المواطن البسيط بعيدا عن دائرة اهتمام الكتل السياسية المشاركة في الحكومة ومجلس النواب ،وحتى تلك التي خارجها ، مما جعل الانتماء لهذه الجهة او تلك معيارا لتقييم الناس بموجبه ، سواء كان من خلال التعيينات او تقديم الخدمات حتى البسيطة منها.
وعليه فقد صار من اللازم الشروع والمبادرة بخطوات تسعى لاعادة تقويم الوضع وايصال صوت من لا صوت له بين زعيق التصريحات الاعلامية المتقاذفة حتى تلك التي وجد فيه المثقفون والشباب ملجأهم للتعبيرعن افكارهم وتوجهاتهم مثل مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات على شبكة الانترنت.
وانطلاقا من هذا التوجه فقد عزمنا ،بعد التوكل على الله ، ان نعلن عن مبادرة لعقد مؤتمر يلم شمل المستقلين ممن يرغبون المشاركة في العملية السياسية بعيدا عن الانتماءات الحزبية الايديولوجية الدينية والقومية والليبرالية وغيرها ،لايماننا ان الاستقلالية تمنح الفرد حرية اوسع في توضيح المواقف الوطنية والشعبية وهو ما لمسناه في دورتي مجلس النواب السابقتين.
كما نود الاعلان عن بدأنا الاستعدادت لتسمية اللجنة التحضيرية التي ستتولى مهمة تهيئة اجراءات عقد المؤتمر الاول للمستقلين العراقيين والذي ستنبثق عنه مجموعة مقررات وتوصيات واقرار نظامه الداخلي الذي سيتضمن رؤيته واتجاهاته الوطنية بالشكل الذي يخدم حاضر العراق ومستقبله معتمدين على دعم الاغلبية الصامتة من ابناء شعبنا الخيرين ممن يسعون الى إعادة بناء العراق بالاعتماد على الكفاءات وبما يحقق دولة مؤسسات فعلية تعتمد الكفاءة والقدرة بدلا من الانتماء والمحاصصة التي اوصلا العراق الى ما هو عليه الان .
ومن الله التوفيق
اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاول للمستقلين


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •